كيف يتجنب منقذ “ضحايا الحوادث” الدخول الى السجن و”الفصل العشائري”؟

0
156

المعلومة/بغداد..

بين الخبير القانوني علي التميمي، الاحد، ان العراق بحاجة الى تشريع قانون من البرلمان يجنب من خلاله منقذ اي ضحية حادث الدخول الى السجن، لافتاً الى ان هناك جملة اجراءات بامكان المنقذ اتخاذها لضمان عدم زجه بالتوقيف او اخذ الديه منه “الفصل العشائري”.

وقال التميمي في تصريح لـ /المعلومة/، ان “الشخص الذي ينقذ اي ضحية حادث سير سيكون متهماً في حال توفيت الضحية في المستشفى او اثناء محاولة نقله لغرض العلاج، الا في حال وجد شهود يؤكدون برائته وحسن نية فعلته”.

واضاف ان “منقذ الضحية بامكانه تجنب الدخول الى السجن والفصل العشاري من خلال كاميرات الرصد الموجودة في الشوارع او في المحال التجارية او شهود اثناء وقوع الحادث او الضحية نفسه يشهد ان الشخص الذي انقذه او اوصله للمشفى بريء”.

واوضح التميمي، ان “هناك عوز وحاجة الى تشريع قوانين تكفل للمنقذ برائته، اليوم فأن ناقل الضحية تطبق عليه احكام قانون المرور رقم 64 وعقوبتها الحبس لمدة تصل الى 3 سنوات، الامر الذي يؤدي الى قطع (سبيل المعروف) اثناء الحوادث، لان هناك تخوف من انقاذ الضحايا والدخول الى السجن فضلاً عن دفع الفصل العشائري”. انتهى/ 25ن