انخفاض مستويات الزنك ترفع مخاطر إصابة الأطفال بالتوحد

0
183

المعلومة/متابعة..

كشفت دراسة حديثة أن الأطفال الذين لا يحصلون على كمية كافية من الزنك خلال فترة وجودهم في الرحم قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بمرض التوحد.

وذكرت الدراسة، إن ” العلماء لديهم أدلة على أن مستويات الزنك قد تكون واحدة من العوامل البيئية التي تزيد مخاطر الإصابة بمرض التوحد، و أن الزنك يقوم بتشكيل الوصلات أو “نقاط التشابك العصبي” بين خلايا الدماغ التي تتشكل خلال التطور المبكر، عن طريق آلية جزئية معقدة ترمز إلى جينات خطر التوحد، وحذروا من أن هذه النتائج لا تعني أنه يجب على النساء الحوامل أن يبدأن بتناول مكملات الزنك لمنع إصابة أطفالهن بالتوحد”.

واضافت الدراسة، ان  ” التوحد يرتبط بأنواع معينة من الجينات المشاركة في تكوين ونضج نقاط التشابك العصبي خلال مرحلة التطور المبكر، وكشفت النتائج التي توصلنا إليها تربط مستويات الزنك في الخلايا العصبية، من خلال التفاعل مع البروتينات المشفرة بواسطة هذه الجينات، بتطور التوحد”.

ويساعد الزنك في صنع خلايا وإنزيمات جديدة، ومعالجة الكربوهيدرات والدهون والبروتينات في الطعام، ويساعد أيضا في التئام الجروح.انتهى /25