الاستثمار النيابية: الموازنة تشغيلية وعاجزة عن إكمال المشاريع في المحافظات المتضررة من داعش

0
215

المعلومة / خاص…
عدت لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية، السبت، الموازنة الاتحادية لعام 2019 بانها تشغيلية لسد رواتب الموظفين فقط وعاجزة عن إكمال المشاريع الخدمية في عموم البلاد، فيما كشفت عن حراك نيابي لمناقلة عدد من المليارات من بعض الوزارات نحو إكمال المشاريع.
وقالت عضو اللجنة ندى شاكر في تصريح لـ/ المعلومة/، إن “الموازنة الاتحادية لعام 2019 عاجزة عن إكمال المشاريع الخدمية في عموم البلاد وعلى وجه الخصوص المحافظات المدمرة من العمليات الإرهابية خلال الأعوام السابقة”، لافتة إلى إن “الموازنة الحالية تشغيلية وتقتصر على توفير الرواتب للموظفين فقط”.
وأضافت أن “إكمال المشاريع الخدمية في المناطق المتضررة من داعش الإرهابي تحتاج إلى سنوات عديدة لإتمامها وذلك للحاجة الكبيرة للأموال”، مبينة أن “الحكومة ملزمة بتشجيع المستثمرين على القيام بالمشاريع الاستثمارية في البلاد من خلال توفير البيئة المناسبة لهم وعدم هروب المستثمر”.
وبينت “هنالك مساعي وحراك نيابي على مناقلة عدد من المليارات من بعض الوزارات نحو إكمال المشاريع لتوفير أموال كافية لسد حاجة بعض المناطق المتضررة”، موضحة أن “مخاوف سرقة الأموال من بعض الجهات السياسية دفعت بعض النواب لعدم تأيد تلك المساعي لمناقلة الأموال نحو أقامة المشاريع”.
وكانت عضو اللجنة المالية النيابية ماجدة التميمي قد كشفت ، السبت، عن مباشرة موظفي لجنتي المالية والقانونية في البرلمان بصياغة قانون الموازنة بشكلها النهائي قبل إرسالها إلى رئاسة الجمهورية للمصادقة عليها، مشيرا إلى ان تاريخ تنفيذ الموازنة سيكون بعد نشرها في جريدة الوقائع الرسمية.
وكان مجلس النواب قد صوت في جلسته الثامنة والعشرين التي عقدت برئاسة محمد الحلبوسي ، أمس الأربعاء 23/1/2019 ، بحضور 287 نائبا، على قانون الموازنة العامة الاتحادية لجمهورية العراق للسنة المالية 2019. انتهى 25 ت