تكريم الغاني سوالي بعد كشفه ملفات فساد ورشاوى الرياضة في بلاده

0
128

المعلومة/بغداد..

شهد حفل جوائز الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية الذي نظمه الاتحاد الدولي بالتعاون مع لجنة الاعلام الرياضي قطر بمدينة لوزان السويسرية، تكريم الصحفي الاستقصائي الغاني الراحل أحمد حسين سوالي، الذي اغتيل رميا بالرصاص الأسبوع الماضي في عاصمة بلاده أكرا.

ووسط تصفيق حار امتلأت به قاعة المؤتمرات في فندق بوريفاج التاريخي منح سوالي درع الشجاعة الصحفية، الذي تسلمه بالإنابة زميله “أنس أريمايو أنس” الذي يشغل مدير مكتب التحقيقات الاستقصائية “تأيغر آي” أو عين النمر بحضور كبار الشخصيات الرياضية يتقدمهم الألماني توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، والأمير فيصل بن الحسين مستشار ملك الأردن، والإيطالي جياني ميرلو رئيس (AIPS)، وعدد من رؤساء الاتحادات الرياضية الدولية، والمكرمين.

وأثار الصحفيان ضجة في عالم كرة القدم في غانا بعد كشفهما العديد من قضايا الفساد التي تورط فيها مسؤولون في الاتحاد الغاني لكرة القدم وعدد من الحكام، ضمن شبكة فساد كبيرة، لها خيوط في دول إفريقية أخرى، تشمل كذلك حكام كرة قدم ومسؤولين.

وخلال الحفل، أكد الصحافي الغاني تلقيه تهديدات بالقتل مراراً وتكراراً، بيد أنه نجا، إلا أن الأقدار لم تمنح زميله أحمد حسين فرصة أخرى لمحاربة الفاسدين، مشيرا إلى أن تكريمه بهذه الجائزة منقوص مع رحيل صديقه سوالي.

وأضاف: “ما نراه من تكريم هنا، مصدر للأمان، في مهنة الصحافة الاستقصائية الخطرة جدا، وبصفتنا صحفيين، علينا أن نكون مستعدين لحدوث أي شيء كردة فعل من قبل الآخرين ” مشيرا إلى تأثره نفسيا بفقدان زميله الذي تشارك معه في الآونة الأخيرة تحقيقات الفساد في كرة القدم الغانية، لكن أنس ما زال أكثر تصميماً من أي وقت مضى.

رئيس الولايات المتحدة السابق باراك أوباما، أشاد بشجاعة أنس من بين آخرين لأنه تحدى مشاكل المجتمع في أفريقيا وتصدى لها بشجاعة.

وصاحب فعالية التكريم عرض الفيلم الوثائقي وراء الكواليس، المصور في المكاتب التي تحدد نتائج المباريات قبل انطلاق المباراة (ركلة جزاء بدون سبب في مباراة بين ناديين محليين لضمان فوز فريق على حساب فريق آخر) تلقى حكم إحدى المباريات 500 دولار ، رشاوي سلمت لرئيس الاتحاد الغاني، وغيرها من المشاهد.

الى ذلك، أعرب مبارك البوعينين، أمين السر العام للجنة الإعلام الرياضي، عن سعادته بهذا التكريم الكبير للصحافي الراحل أحمد سوالي، وقال: “سعيدون بأن تكون للجنة الاعلام الرياضي بصمة واضحة في تكريم مثل هذه الأقلام الشجاعة التي تحارب الفساد الرياضي بكافة أشكاله”.

واعتبر البوعينين أن هذا التكريم انتصار حقيقي لمصداقية الحرف، ولضمير المهنة، الذي يوجب علينا تقدم العون اللازم لمثل هؤلاء الصحافيين الذين قدموا أرواحهم من أجل رياضة نزيهة وخالية من الفساد.

وأضاف، أنه “دائماً ننادي بالنزاهة والمصداقية للصحافيين، والصحافة ليست جريمة، وهذه الجائزة تجسيد واضح لهذه الرسالة، ومثل هذه الاعمال الاستقصائية تستحق أن تنال مكانها من التكريم”. انتهى/ 25 ل