الخارجية النيابية ترجح ذهاب وفد برئاسة صالح الى واشنطن لاستثناء العراق من العقوبات ضد إيران

0
884

المعلومة / خاص…
رجحت لجنة العلاقات الخارجية، السبت، ذهاب وفد حكومي رفيع المستوى برئاسة رئيس الجمهورية برهم صالح لواشنطن لبحث استثناء الحكومة العراقية من العقوبات الاقتصادية المفروضة ضد إيران، فيما بينت أن الحكومة قادرة على رفض العقوبات وعدم الالتزام بها بشكل قطعي.
وقال عضو اللجنة عامر الفايز في تصريح لـ/ المعلومة/، إن “الحكومة العراقية لديها نية قائمة بالذهاب لواشنطن بوفد رفيع المستوى وقد يترأسه برهم صالح لبحث استثناءها من العقوبات الأمريكية المفروضة ضد طهران”، لافتا إلى إن “ العراق غير قادر على الالتزام بالعقوبات كونه يرتبط بطهران بحدود طويلة فضلا عن التعاون بين البلدين في مجال الطاقة والتبادل التجاري”.
وأضاف أن “ العراق قادر على رفض العقوبات الأمريكية المفروضة ضد إيران وعدم الالتزام بها بشكل قطعي إلا انه يسعى للحفاظ على علاقته بواشنطن وطهران في نفس الوقت”، مبينا أن “الحكومة العراقية لن تسمح بزجها بخلافات إقليمية أو خارجية وتعرض علاقتها الدولية والاقتصادية للمخاطرة”.
وبين الفايز أن “الوفد الحكومي سيذهب لواشنطن خلال المرحلة المقبلة وقد يكون موعد انطلاقه بعد إكمال الكابينة الوزارية المتبقية لرئيس الوزراء عادل عبد المهدي وإقرار الموازنة الاتحادية”.
وكشف تقرير جديد لمجموعة الازمات الدولية ان نتائج التقييم الداخلي الذي أجرته ادارة الرئيس الامريكي دونالد ترامب بان سياسة ما يسمى بممارسة أقصى ضغط ممكن على إيران لا تعمل وقد فشلت.
وكانت صحيفة “عكاظ” السعودية قد كشفت، في وقت سابق، عن ابلاغ رئيس الوزراء عادل عبد المهدي السفير الأميركي في العراق بأن بغداد لا يمكن الاستغناء عن الغاز والكهرباء الإيرانيين.انتهى 25 ت