التخطيط النيابية: البرلمان عازم على فتح المنطقة الرئاسية واسترداد املاك الدولة التي تستحوذ عليها الاحزاب في الجادرية

0
127

المعلومة/ خاص…
أكدت لجنة التخطيط الاستراتيجي النيابية، السبت، أن مجلس النواب عازم على رفع الكتل الكونكريتية من المجمع الرئاسي في منطقة الجادرية وسط العاصمة بغداد واسترداد عقارات الدولة المستحوذ عليها من قبل الكتل السياسية وكبار المسؤولين، فيما بينت أن رفع الحواجز الكونكريتية وفتح منطقة الجادرية ستسهم في فك الاختناق المروري وسط العاصمة.
وقال عضو اللجنة محمد كريم في تصريح لـ/ المعلومة/، إن “هنالك عمل حثيث على فتح المجمع الرئاسي في منطقة الجادرية وسط العاصمة بغداد ورفع جميع التجاوزات واسترداد الأملاك الخاصة بالدولة المستحوذ عليها من قبل الأحزاب السياسية”، لافتا إلى أن “الدولة عازمة بشكل كبير على إخلاء الدور الحكومية التي تستغل من قبل كبار المسؤولين في الحكومات السابقة “.
وأضاف كريم, أن “الدولة بحاجة إلى هذه الممتلكات لإشغالها من قبل الحكومة الجديدة والمسؤولين الجدد، فضلاً عن فتح منطقة الجادرية بشكل كامل أمام حركة المرور ستسهم في فك الاختناقات المرورية خلال أوقات الدوام الرسمي”، مبينا أن “إعادة تلك الأملاك تمثل فرض هيبة الدولة كون استرداد الدور الحكومية تعد جزءً من البرنامج الحكومي المتعلق بفتح جميع المناطق المغلقة”.
وكانت النائبة عن ائتلاف دولة القانون عالية نصيف قد أكدت, في وقت سابق ، أن لجنة النزاهة النيابية واجهت صعوبة كبيرة في فتح ملف عقارات الدولة ولم تفلح بفتح ملف واحد خاصة العقارات المستولى عليها من قبل مسؤولين في المنطقة الخضراء.
وكانت دائرة عقارات الدولة قد كشفت، في وقت سابق، عن وجود اكثر من 100 الف حالة تجاوز سكني وزراعي وصناعي وتجاري على عقارات الدولة من قبل بعض الاحزاب واعضاء مجلسي النواب والمحافظات اضافة الى بعض المتنفذين وخارجين عن القانون. انتهى25 ت