عالية نصيف: هنالك من زار “إسرائيل” ويدعم التطبيع وأحداث كردستان خير دليل

0
57

المعلومة/ بغداد…
كشفت النائبة عن ائتلاف دولة القانون عالية نصيف، السبت, عن وجود شخصيات ذهبت “لإسرائيل” لتطبيع العلاقات معها, فيما أكدت أن ما جرى خلال أحداث استفتاء إقليم كردستان خير دليل.
وقالت نصيف خلال مؤتمر صحفي داخل قبة البرلمان وحضره مراسل وكالة / المعلومة/، إن “76 نائبا وقعوا لإصدار قرار باستدعاء وزير الخارجية ورئيسي جهاز المخابرات والأمن الوطني بجلسة علنية للاستيضاح حقيقة الزيارات التي أعلن عنها إلى للكيان الصهيوني “.
وأضافت أن “إسرائيل بدأت تتحدث بشكل علني عن تطبيع العلاقات مع العراق وتدعو إلى فتح أفاق تجارية معه”، مبينا انه “هنالك من زار إسرائيل فعلا ودعم تطبيع العلاقات معها وحادثة استفتاء كردستان خير دليل على ذلك”.
وأكدت نصيف, أن “موقف عدد من النواب الرافض للاستفتاء الانفصالي و الصارم ضد المدعوة فجر السعيد والمواقف الوطنية كان نتيجة زج أسماءنا في تلك الكذبة بزيارة إسرائيل سرا”.
وكانت إحدى الصفحات الصهيونية على مواقع التواصل الاجتماعي قد تداولت أسماء عدد من أعضاء البرلمان الحاليين والسابقين بأنهم قاموا بزيارة الكيان الصهيوني، ولم يعرف لحد الآن الاسماء الحقيقية المتهمة بالزيارة ، وهل ان المنشورات التي تروج للزيارة من قبل سياسيين عراقيين هدفها الرئيسي يدخل في باب التطبيع مع الصهيونية والترويج لها .انتهى25 ت