لاول مرة… الجزائر بلا تفجيرات ارهابية

0
171

المعلومة/ متابعة

حققت الجزائر إنجازاً أمنياً تاريخياً لم يحدث منذ عام 1992؛ فللمرة الأولى تمر سنة ميلادية كاملة من دون وقوع عمل “إرهابي” كبير، وفق بيانات رسمية.

وبحسب تقرير لوكالة الأناضول، يعود تاريخ آخر عملية “إرهابية” كبيرة نسبياً في الجزائر إلى نهاية أغسطس 2017؛ عندما هاجم انتحاري مركزاً للشرطة في مدينة تيارت (300 كم جنوب غربي العاصمة).

منذ ذلك التاريخ مر 16 شهراً من دون وقوع هجوم إرهابي كبير، باستثناء اشتباكات في مناطق جبلية وعرة بين الجيش وجماعات إرهابية محسوبة على تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي.

وتمثل السنة الماضية أطول فترة هدوء تعيشها الجزائر منذ عام 1992، وهو تاريخ اندلاع أزمة سياسية وأمنية بين النظام وجماعات مسلحة، تُسمي نفسها إسلامية وجهادية، ظهرت بعد إلغاء قيادة الجيش آنذاك لانتخابات برلمانية فازت بها الجبهة الإسلامية للإنقاذ.

وتعرضت الجزائر لمئات من الهجمات “الإرهابية” والتفجيرات الانتحارية بين عامي 1992 و1999، وسقط قرابة 200 ألف قتيل، بحسب أرقام رسمية. انتهى 25ن