رئيس بلدية نابولي يتحدى وزير الداخلية الإيطالي

0
134

المعلومة/ متابعة

أعلن رئيس بلدية نابولي، أن المدينة مستعدة لتحدي وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني، والسماح بدخول سفينة تديرها منظمة خيرية تقل 32 مهاجرا وتواجه طقسا عاصفا في البحر المتوسط.

وقال رئيس بلدية المدينة لويجي دي ماجيستريس إن “سالفيني يستخدم أرواح الناس في ممارسة ألاعيب السياسة”.

وأضاف: “ترك أشخاص وأطفال وسط البحر العاصف والطقس البارد جريمة.. ليس فقط مجرد عمل غير لائق وغير أخلاقي ومقزز”.

وترفض كل من إيطاليا ومالطا السماح للسفينة (سي- ووتش 3)، التي تديرها منظمة ألمانية غير حكومية بالرسو في موانئهما وإنزال المهاجرين الذين أنقذوا قبالة ليبيا في ديسمبر الماضي.

وحظر وزير الداخلية الإيطالي، لدى توليه السلطة العام الماضي، دخول الزوارق التي تديرها منظمات غير حكومية إلى الموانئ الإيطالية واتجه لمساعدة ليبيا على منع المهاجرين من مغادرة شواطئها.

وتشير بيانات حكومية، إلى أن ما يقارب الـ 13 ألف مهاجر دخلوا إيطاليا في عام 2018 على زوارق تديرها منظمات غير حكومية من ليبيا، بانخفاض بنسبة 87.9 بالمئة عن عام 2017. انتهى 25ن