الكندي: صفقة القرن قد تمر عبر العراق

0
109

المعلومة/بغداد..

بين الخبير السياسي هاشم الكندي، الثلاثاء، ان اميركا سحبت قواتها من سورية وافغانستان وتتوجه نحو قواعدها في اربيل والانبار للعودة لاحتلال العراق، وتنفيذ مخططها لاستهداف إيران وتفعيل صفقة القرن بايجاد وطن للفلسطينيين في الاراضي العراقية.

وقال الكندي في تصريح لـ /المعلومة/، ان “ترامب قرر سحب القوات الاميركية من سورية وافغانستان، لكنه لم يعلن وجهتها المقبلة، ولكن جميع التحركات تؤكد توجهها نحو القواعد التي انشأتها في اربيل والانبار داخل العراق”.

واضاف ان “ابناء المقاومة الاسلامية وخاصة كتائب حزب الله اعلنت استهداف الاميركان في حال عادت قواتهم الى العراق، لان تلك العودة تعد احتلالا للعراق بحسب الدستور العراقي”.

واوضح ان “اميركا لم تترك الشرق الاوسط بل تنفذ خطة جديدة لاعادة داعش الى العراق والتمركز في قواعدها وخاصة في شماله لغرض استهداف الجمهورية الاسلامية”، مشيرا إلى أن “ترامب بدء بتنفيذ صفقة القرن حيث يسعى لايجاد وطن للفلسطينيين في المنطقة الواقعة مابين العراق والاردن والسعودية”.

وشدد الكندي على “ضرورة تحرك الحكومة لايقاف تنفيذ المخطط الاميركي في العراق وعدم جعل الاراضي العراقية ممراً لاستهداف الدول الاخرى، وتلافي دخول العراق في صراعات جديدة”. انتهى /25ن