اقتصادي: تحديد 56 دولاراً لبيع النفط في الموازنة سيدخل البلاد بأزمة مالية كبيرة

0
154

المعلومة/ خاص…
اعتبر الخبير الاقتصادي ماجد الصوري، الاثنين، تحديد 56 دولاراً سعر بيع برميل النفط ضمن الموازنة الاتحادية لعام 2019 بأنه سيعرض البلاد إلى أزمة مالية كبيرة، فيما توقع ذهاب الحكومة نحو الاستقراض الدولي لحل أزمة العجز المالي.
وقال الصوري في تصريح لـ/ المعلومة /، إن “بقاء سعر بيع برميل النفط بحدود 56 دولاراَ ضمن الموازنة الاتحادية لعام 2019 أمر غير صحيح وكان من الضروري إن يخفض بحدود الـ40 إلى 46 دولاراً لتفادي العجز المالي”، لافتا إلى أن “أسعار النفط العالمية غير مستقرة وعدم تخفيض سعر بيع النفط ضمن الموازنة سيعرض البلاد إلى مخاطر اقتصادية كبيرة”.
وأضاف أن “الحكومة ستتعرض إلى أزمة مالية كبيرة نتيجة عدم تخفيضها سعر بيع برميل النفط”، مبينا أن “تلك المخاطر ستدفع الحكومة نحو الاستقراض الدولي من جديد وخفض النفقات العامة و الاستثمارية”.
وكان مصدر برلماني في اللجنة المالية قد كشف، أمس السبت، عن تحديد حصة إقليم كردستان في موازنة 2019 بـ 12% وتحديد سعر برميل النفط بـ56 دولاراً للبرميل الواحد. انتهى 25 ت