موقع امريكي: أميركا انسحبت من سوريا تجنبا لمواجهة روسيا وإيران

0
210

المعلومة/ ترجمة …

اشاد عدد من رؤساء المنظمات المناهضة للحرب بقرار الرئيس الامريكي دونالد ترامب بالانسحاب من سوريا على الرغم من اصوات المعارضة الكثيرة في البيت الابيض ووزارة الدفاع الامريكية، مشيرين الى أن الانسحاب الاميركي جاء تجنبا لمواجهة روسيا وايران.

وذكر موقع كومون دريم الامريكي في تقرير ترجمته /المعلومة/ أن ” الولايات المتحدة تشن في منطقة الشرق الاوسط حربا لانهاية لها منذ جيل وتهدر تريليونات الدولارات وتكلف أرواحاً لا تعد ولا تحصى ومع ذلك فهي ليست بافضل حال بوجودها “.

وقال المدير الاول للشؤون السياسية في منظمة العمل من اجل السلام الامريكية بول كاويكا إن “الرئيس الامريكي محق تماما في سحب القوات من سوريا “، مبينا أن ” الرئيس السابق اوباما نشر القوات في سوريا منتهكا القانون الدولي ، كما أن الوجود الامريكي المستمر هناك لايخدم سوى اطالة امد الحرب واذكاء خطر المواجهة مع روسيا وايران”.

واضاف أنه ” يجب على الولايات المتحدة تلعب دورا اكثر نشاطا في المفاوضات الرامية إلى تأمين حل سياسي وسلام دائم في سوريا ، ويجب عليها زيادة تمويل المساعدات الإنسانية”.

واكد مارتن انه “مادام قد فكر في الانسحاب من سوريا فان عليه ايضا ان يفكر في سحب قواته المتواجدة في افغانستان منذ 17 عاما وان يكف عن التدخل في الحرب الكارثية التي تشنها السعودية على اليمن “.

من جانبها اشادت نائبة رئيس جماعة حقوق الانسان المناهضة للحرب ميديا بنجامين بقرار الانسحاب قائلة “نعتقد ان انسحاب الولايات المتحدة من سوريا يعد اسهاما ايجابيا في عملية السلام”. وأضافت أن “الانسحاب يقلل أيضا من التوترات بين الولايات المتحدة من جهة وإيران وروسيا من جهة اخرى”.

واضافت أننا ” ندعو جميع القوى الاجنبية  التي تورطت في الصراع السوري بما في ذلك الولايات المتحدة ، إلى تحمل مسؤولية إعادة بناء هذه الدولة وتقديم المساعدة للشعب السوري ، بما في ذلك اللاجئين”. الذين عانوا بشكل مأساوي لأكثر من سبع سنوات”. انتهى/ 25 ض