بعد توقعات ارتفاع أسعار النفط.. هل ستتضمن الموازنة درجات وظيفية جديدة؟

0
194

المعلومة / خاص…
بينت اللجنة المالية النيابية، الأربعاء، أن مشروع قانون الموازنة الاتحادية لعام ٢٠١٩ تضمن تثبيت موظفي العقود والأجور اليومية في جميع المحافظات والدوائر الحكومية، فيما أكدت أنها ستعمل على خفض سعر بيع برميل النفط لعدم الدخول بالعجز المالي خلال الموازنة الجديدة.
وقالت عضو اللجنة سهام العقيلي في تصريح لـ/ المعلومة /، إن “الموازنة لم تتضمن حتى ألان إدراج درجات وظيفية جديدة للخرجين سوى تثبيت موظفي العقود والأجور اليومية في جميع الدوائر والمحافظات” لافتة إلى إن “لجنة المالية ستعمل مع وزارة المالية على خفض سعر بيع برميل النفط بالموازنة لعدم تعرض البلاد للعجز المالي”.
وأضافت أن “إقرار الموازنة الاتحادية لعام ٢٠١٩ سيتم خلال الاشهر الأولى من العام المقبل” مبينة إن “تأخير إقرار الموازنة حصل بسبب تراجع أسعار النفط العالمية، فضلا عن الاخطاء التي ضمتها الموازنة”.
وبينت أن “تخفيض النفقات ستشمل النفقات غير المهمة فقط دون المساس بالنفقات المتعلقة بالموظفين”.
وكان الخبير النفطي حمزة الجواهري قد أكد ،امس الثلاثاء، أن خفض الإنتاج النفطي الذي عملت عليه منظمة أوبك سيتم تفعليه مطلع العام المقبل وسيسهم في رفع أسعار النفط العالمية، فيما بين إن العراق سيخفض 140 إلف برميل من إنتاجه اليومي.انتهى 25 ت