وزير الداخلية الأسبق يكشف مناطق تواجد فلول “داعش” في العراق وسوريا

0
181

المعلومة / بغداد…
كشف وزير الداخلية الأسبق باقر جبر الزبيدي, الاثنين, عن مناطق تواجد فلول عصابات “ داعش” الإجرامية في العراق وسوريا.
وقال الزبيدي في بيان تلقت وكالة / المعلومة/ نسخة منه, إنه “بعد سحق تنظيم دولة الخرافة ( داعش) على الساحتين العراقية والسورية, لجأ التنظيم إلى استراتيجية جديدة في العمل الإرهابي المسلح المعتمد على إعادة الانتشار وتنظيم البقية الباقية من قواتهم المهزومة على شكل مجاميع صغيرة تتواجد في نقاط جغرافية متباعدة نسبيا؛ ولها مهام تختلف من نقطة إلى اخرى وهي تنتشر على الجانب السوري من الحدود، في مخابئ سرية تمتد الى عمق الأراضي العراقية”.
وأضاف أنه “في العمق العراقي وتحديداً في محافظة ديالى يلجأ الدواعش الى التحرك بمجاميع صغيرة في وادي نارين وهذه المجاميع مؤلفة في الأغلب من عجلة يرافقها عدد محدود من الدراجات النارية”.
وأشار الزبيدي, إلى أن “أهم مقرات داعش حاليا في البوكمال السورية هي في مناطق (المرشدة غرب الباغوز) وفيها “7”مقرات ومعمل للتفخيخ واخر للتدريع والتصفيح وكراج للاليات”.
وأوضح, أن “منطقة الشعفة غرب الباغوز يتواجد فيها مقرين للدواعش ومستودع اسلحة واخر تحت الارض تركته قوات سوريا الديمقراطية ومستودع للزوارق البلاستيكية, فيما تضم منطقة الحسرات خمسة مقرات ومستودع زوارق بلاستيكية”.
وأكد الزبيدي, أن “منطقة البقعة غرب الباغوز تضم أربعة مقرات, فيما تضم منطقة هجين غرب الباغوز ثلاثة مقرات, فضلاً عن وجود ثلاثة معسكرات رئيسية لتنظيم داعش في منطقة البرهم شمال غرب البوكمال وهي من المناطق الغير مسموح للطيران المسير من التحليق فوقها ويمنع مهاجمتها وتضم هذه المعسكرات الاحتياطي الرئيسي لبقايا داعش في الشرق السوري”. انتهى/ 25 س