السمك ولغز عبد المهدي

0
29

كتب / راضي المترفي…
يقول حكيم : (تفسير الواضحات من اعقد المشكلات ) ويقول عراقي متضرر من ارتفاع اسعار النفط وانخفاض مناسيب دجلة والفرات واشتعال السوق واسعار المواد الغذائية والخضروات ودلال الطماطه وتواضع البصل واختيار وزراء الحكومة الجديدة من بعثيين ومحسوبيات ومنسوبيات وعوائل وكربوليات وموت الاسماك في الانهار والمزارع والمحميات : (ان وصول السيد عادل عبد المهدي الى سدة رئاسة الوزراء المؤدي الى توقف سائرون وسكوت المنتصرون ورضا الفاتحون وتبدل قناعة الماينطون وفرح القراريون ومباركة الكربوليون والبرازانييون وعدم دراية الوطنييون وتاييد المرجعيون هو الطركاعة الطاحت على روس اولاد الخايبه الساكتون ) وعندما سؤل عن تفسير ماقال اجاب : ان حيوانات العراق لم تتاثر بانفلونزا الخنازير رغم خسارة المكسيك كذلك لم تتاثر بلابل العراق وغربانه بانفلونزا الطيور التي ابادت دواجن واحرار الطيور في العالم كما ان حمير الوطن احيلت على التقاعد بدون مرض او عجز او سن قانوني او اكمال خدمة وحلت محلها الستوتة المباركة رغم ان العراق صاير (خان جغان ) من يوم دخول الغريمان لكن ليش السمك يتعرض الى ابادة جماعية اكثر من جماعة ( الروهنكه ) وليش بهذا الوقت ؟ والسمك لا مشتكي قلة خدمات ولامن شحة مياه ولامعترض على وصول بعثي للوزارة ولاسائل عن سبب عدم تشكيل الكتلة الكبرى في هذا البرلمان رغم دستوريتها ولا مطالب بحصة بالحكومة ولامتعرض لغزو داعشي وبالبحيرات والانهار ماتدخل سيارات مفخخة ولا احزمة ناسفة ؟ عجيب امور غريب قضية . ان السيد عادل عبد المهدي استقال من الوزارة بهدوء واختفى في الظل سنتين حتى ظن الكثيرون انه ترك اللعب على حبال السياسة وتفرغ لغيرها لكنه فاجأ الجميع رئيسا للوزراء متفقا عليه من جميع الغرماء والفرقاء وهذا يؤكد انه لم يكن معتزلا او ترك الحبل على الغارب وانما وضع في المجمدة ليبقى طازجا لاستلام الوزارة وقد لاتعرف اشهر العرافات من جمده لمدة سنتين ليخرجه وينهي به تخمينات وترشيحات رئيس الوزراء القادم وقد تنكشف الامور ولو بعد سنين لكن مشكلة الانتحار الجماعي او القتل او الاعدام لاسماك العراق وفي مناطق معينة سيبقى اللغز الذي يحير العراقيين واذا كان تاريخ العراق حملت بعض سنواته اسماء مثل ( سنة المصارين ) و(سنة الترابه ) و(سنة الحرس القومي ) و(سنة احتراق الريس) وغيرها فأن هذا العام سيحمل ربما اكثر من عنوان وقد يكون ( سنة رياسة عبد المهدي واعدام السمك ) ويبقى اللغز على شكل سؤال مفتوح : من اوصل عادل عبد المهدي الى رئاسة الوزراء ومن قتل اسماك العراق ؟

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here