عواصف تضرب أوروبا.. وتوقع قتلى في إيطاليا

0
157

المعلومة/بغداد…

تشهد عدة دول أوروبية أحوالا جوية سيئة منها إيطاليا حيث قضى 11 شخصا، في حين حرمت عشرات آلاف المنازل في هذه البلدان من التيار الكهربائي الثلاثاء.

وإلى جانب الضحايا الخمس الذين سجلوا الاثنين الماضي، لقي رجل حتفه في فينيتو (شمال شرق) جراء سقوط شجرة، وقضى رجل إطفاء في منطقة ألتو أديجي (شمال)، أثناء قيامه بمهمة انقاذ.

وأفادت السلطات الايطالية عن مقتل امرأة أيضاً جراء انهيار سيل من الوحول وصخور على منزلها في ترينتينو (شمال).

ولقي رجل حتفه بعد ظهر الاثنين، عندما كان يمارس رياضة ركوب الأمواج قرب كاتوليكا على ساحل البحر الادرياتيكي، بعد أن رمته الرياح العاتية على الصخور، بحسب وسائل إعلام محلية.

ووفقا لوكالة الصحافة الفرنسية، فقد تم انتشال جثة الثلاثاء، في بحيرة ليفيكو شمالا، إضافة إلى العثور على جثة أخرى لرجل بعد الظهر في بحيرة في شمال البلاد كذلك.

وفُقد رجل أيضا في البحر قبالة كالأبرياء، بعد أن عُثر على مركبه الشراعي، الاثنين، على الصخور، فيما رصدت جثة في عرض البحر، لكن لم يكن بالإمكان انتشالها بسبب العاصفة.

وبحسب الصحافة الإيطالية، هناك 170 شخصاً بين سياح وموظفي فنادق، عالقون في ممر ستيلفيو (شمال) على الحدود بين إيطاليا وسويسرا، على ارتفاع يزيد على 2700 متر، بسبب التساقط الكثيف للثلوج.

وفي إقليم فريولي فينيتسيا جوليا (شمال شرق)، حرم 23 ألف شخص من التيار الكهربائي، وباتت العديد من الطرقات غير سالكة، حسب ما أفادت السلطات المحلية.

وسُجّل مستوى تاريخي لـ”المياه المرتفعة” الاثنين في البندقية بسبب الأحوال الجوية السيئة بحيث بلغ 156 سنتمترا، ما أدى إلى إغلاق موقت لساحة القديس مارك.

كما تأثرت الدول المجاورة لإيطاليا بسوء الاحوال الجوية. ففي النمسا، تطاير قسم من سقف الحصن الأثري في سالزبورغ ليل الاثنين الثلاثاء، بسبب رياح تجاوزت سرعتها 100 كلم في الساعة.

وفاض عدد من الأنهر في جنوب البلاد، بسبب الأمطار الغزيرة والرياح العاتية، مما أسفر عن انقطاع طرق مئات القرى التي غمرتها المياه.انتهى 25

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here