واشنطن بوست: ترامب لم يتفضل بتغريدة بشأن خاشقجي ويتحايل بعدم علمه 

0
210

المعلومة/ بغداد…

اكد الكاتب الامريكي بواشنطن بوست دانا مليبانك ،الاربعاء، إن اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي كشف تماما الضعف الأخلاقي لدى الرئيس الأميركي دونالد ترامب، وعلق على قول ترامب إنه لا يعلم أي شيء عن الاختفاء حاليا بالتساؤل: هل لا ترغب في المعرفة سيادة الرئيس؟.

وقال ميلبانك في مقال، إن “ترامب من النادر أن يصبر حتى يحصل على المعلومات قبل إطلاق الأحكام والتعليقات، لكن عندما تعلق الأمر باختفاء جمال خاشقجي الكاتب بواشنطن بوست، فإنه أظهر صبرا غير عادي”.

وأضاف أن” ترامب لم يصدر -على غير عادته- بيانا غاضبا، ولم يستدع السفير السعودي، ولم يتفضل حتى بتغريدة”.

وكان ترامب قال للصحفيين أمس إنه لم يتحدث مع السعوديين حول اختفاء خاشقجي، لكنه سيفعل ذلك في وقت ما، مضيفا أنه لا يعلم شيئا، وعلق ميلبانك بأن رئيس أقوى دولة في العالم، وأوسعها استخبارات، يتحدث كأنه رجل من عامة الناس يعتمد على ما تبثه فوكس نيوز.

واضاف الكاتب الامريكي “إذا كان ما زود به الأتراك الأميركيين من تقطيع لجثمان خاشقجي ونقله من القنصلية إلى خارج تركيا في صناديق صحيحا؛ فإن ذلك يؤكد أن السعودية -التي ظل ترامب يكيل لها المديح باستمرار- ظلت ترى ترامب غبيا أو مغفلا”، مبينا ان” اختفاء خاشقجي عرّى عدم أخلاقية السياسة الخارجية للرئيس الأميركي، التي تناسب مالك عقارات وليس رئيس دولة عظمى”.

واشار ميلبانك الى ان “السعودية اشترت صداقة ترامب بالمال وتضخيم الذات لديه أثناء زيارته لها العام الماضي”.

وبين الكاتب الامريكي أن “ترامب لم يحرك ساكنا عندما اختطفت السعودية رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، وفجّرت نزاعا مع قطر، وارتكبت انتهاكات يندى لها الجبين في اليمن، فإنه لا بد من طرح سؤال عما إذا كان وصف ترامب للصحفيين بأنهم “أعداء الشعب” قد شجع من يقفون وراء ما جرى لخاشقجي، وشجع على حملات التضييق على الصحفيين حول العالم”.

واشار الكاتب الى ان لجنة حماية الصحفيين سجلت زيادة في قتل الصحفيين بالعالم بلغت 50% خلال التسعة أشهر المنقضية مقارنة بالعام السابق.انتهى/25

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here