كاتب بريطاني شهير: العراق أصبح آمنا بعد مرحلة داعش  

0
242

المعلومة/بغداد..

أكد الكاتب البريطاني الشهير المختص في شؤون الشرق الأوسط باتريك كوبيرن، السبت، أن العراق أصبح آمنا بعد مرحلة تنظيم “ داعش” الإجرامي والقضاء عليه، فيما اشار إلى ان الكيان الإسرائيلي ودول الخليج يدفعون الولايات المتحدة الأميركية لحرب إيران لكنهم غير مستعدين لخوض تلك الحرب بأنفسهم.

وقال كوبيرن في مقال نشرته صحيفة “أي” البريطانية وتابعته /المعلومة/، إن “الوضح الحالي في المنطقة يشهد تراجع داعش والتي كانت تحكم مناطق شاسعة تضم نحو 6 ملايين شخص كما أصبح نظام الأسد مستقرا في السلطة بعدما كان في مهب الريح علاوة على أن الحكومة العراقية التي كانت تعاني هزائم فادحة امام داعش عام 2014 أصبحت الآن أمنة”.

وأضاف، أن “هذه الأزمات أصبحت تستبدل بأخرى يرجح ان تشتعل في الأشهر القادمة وبلاعبين آخرين”، موضحا ان “الهجوم الأخير في عفرين يمثل حادثا واحدا للتصعيد الممكن بين الحكومة التركية والاكراد شمال سوريا وهو الصراع الذي سيضم الولايات المتحدة وروسيا”.

واشار كوبيرن إلى ان “الرئيس الامريكي دونالد ترامب وإدارته يرون الصراع في المنطقة من منظور مصاب بعقدة الارتياب لذلك يرون ان كل مشكلة في الشرق الاوسط تقف وراءها ايدي إيرانية وهو الامر الذي كان واضحا على خطاب ترامب هذا الأسبوع في الأمم المتحدة حيث ضخم الدور الإيراني بشكل كبير”.

ولفت إلى أن “الوضع أيضا يشبه الوقائع التاريخية للأحداث التي تسبق التدخل العسكري الأمريكي في الشرق الأوسط حيث أن السعودية والإمارات وإسرائيل يدفعون الولايات المتحدة لخوض الحرب ضد إيران دون ان يكون لديهم أي استعداد لخوض أي معارك بأنفسهم في هذه الحرب”. انتهى/25

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here