أحمد: لعبة “كسر ظهر” برهم صالح في 2014 لم تعد موجودة بـ 2018

0
186

المعلومة/ خاص

اكدت النائب السابق عن كتلة التغيير الكردية تافكة احمد، الاربعاء، ان اللعبة السياسية التي تمت عام 2014 في فندق الرشيد لكسر ظهر برهم صالح وايصال فؤاد معصوم لرئاسة الجمهورية لم تعد موجودة في 2018.

وقالت احمد، في تصريح لـ /المعلومة/، ان “الاكراد شاركوا بنسبة 35% وبالتالي فأن 65% من الشعب الكردي لم يرضى بالحزبين الكرديين الحاكمين في الاقليم، خاصة انهما (يتعاركان) على المصالح الشخصية لا على مصالح الكرد”.

واضافت ان “اتفاقية طالباني وبارزاني على رئاسة الجمهورية والاقليم لم تكن حاضرة اليوم، كما ان الهيمنة على كردستان من قبل الحزبين غير مقبولة لان نظام الحكم في كردستان ليس وراثي”.

وبينت أحمد ان “لعبة اختيار رئيس الجمهورية في فندق الرشيد لم تعد موجودة، حيث كانت اللعبة حاضرة في عام 2014 من اجل كسر ظهر برهم صالح وايصال فؤاد معصوم الى رئاسة الجمهورية، خاصة ان عائلة طالباني لم تكن موافقة على منح برهم صالح رئاسة الجمهورية، حيث سيكون البرلمان هو الفيصل في اختيار رئيس الجمهورية”. انتهى/ 25ن

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here