هروب مليوني فنزولي بسبب التضخم وإنهيار العملة المحلية

0
248

المعلومة/متابعة …

نزح أكثر من مليوني شخص فنزولي من دولتهم التي يصل تعدادها السكاني نحو 30 مليونا بسبب “العملة” والأوضاع الاقتصادية.

وتعيش دولة فنزويلا أوضاعًا صعبة مع ارتفاع معدلات التضخم لمستويات غير مسبوقة، وانهيار العملة المحلية رغم جهود الحكومة لإيجاد حلول لإنقاذها، وإنقاذ البلاد من الفرار الجماعي الذي لجأ إليه مواطنوها في مواجهة الغلاء الفاحش.

ويخلق العدد المتزايد يومًا بعد يوم للفارين من فنزويلا إلى الدول المجاورة، قلقًا بالغًا في المنطقة، زادت حدته الإجراءات التي بدأت تتخذها بعض الدول الحاضنة لمخيمات هؤلاء الفارين.انتهى/25

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here