نائب سابق: عملية العد اليدوي غير معترف بها ومحاولة للتستر على التزوير

0
259

المعلومة / خاص…

عد النائب السابق زانا سعيد ، السبت ، عملية العد والفرز اليدوي محاولة للتستر على التزوير الانتخابي في عموم البلاد، فيما وصف عملية العد اليودي بغير المعترف بها.

وقال سعيد في تصريح لـ/المعلومة/، إن “عددا من النواب سيطعنون بعملية العد والفرز اليدوي بعد إعلان النتائج الانتخابية خلال الأيام المقبلة”، لافتا إلى إن “تطابق نتائج الانتخابات غير معترف بها ومحاولة للتستر على التزوير الانتخابي”.

وأضاف إن “عملية العد والفرز اليدوي التي طالب بها اغلب النواب ليس لتغيير المقاعد إنما لكشف التزوير وثبوت تورط بعض الأحزاب بالتزوير الانتخابي”، مبينا إن “غموض مفوضية الانتخابات المشكّلة من القضاة المنتدبين في إعلان نتائج الانتخابات تثير الشكوك والاستفهام”.

وكان النائب السابق عن ائتلاف دولة القانون محمد الصيهود قد حذر, اليوم السبت , من أن تطابق نتائج العد والفرز اليدوي مع نتائج التصويت الالكتروني سيدخل البلاد في نفق مظلم، مطالبا الكتل السياسية للاعتراف بفشلها واخفاقاتها. انتهى 25 ت

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here