الجبهة التركمانية تتهم “داعش المحلي” بالوقوف وراء تفجيرات كركوك

0
327

المعلومة/بغداد..

اتهمت الجبهة التركمانية، الخميس، ما سمته بـ” داعش المحلي” بالوقوف وراء التفجيرات الإجرامية التي استهدفت محافظة كركوك مساء امس، مشيرة إلى أن الهدف من وراء تلك التفجيرات هو ترهيب الاهالي لعدم خروجهم بتظاهرات احتجاجية عقب إعلان نتائج الانتخابات.

وقال رئيس الجبهة ارشد الصالحي في تصريح لـ/المعلومة/، إن “التفجيرات التي استهدفت محافظة كركوك هي محاولة ترهيب من اجل منع الاهالي من التظاهر”، لافتا إلى أن “الشارع الكركوكي يعتزم الخروج بتظاهرة عارمة عقب إعلان نتائج الانتخابات”.

وأضاف الصالحي، أن “التفجيرات يقف خلفها داعش المحلي من اجل استباق الاحداث ومنعنا من التظاهر احتجاجا على تزوير نتائج الانتخابات”.

وكانت محافظة كركوك شهدت، مساء امس الأربعاء، سلسلة تفجيرات إجرامية، فضلا عن استهداف دور المواطنين بقنابل يدوية، ما ادى الى وقوع ضحايا. انتهى/25م

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here