قيادي بالفتح: التظاهرات أضعفت حظوظ العبادي بالولاية الثانية

0
283

المعلومة/بغداد..

أكد عضو تحالف الفتح النائب السابق، عبد الحسين الازيرجاوي، الخميس، أن التظاهرات الاحتجاجية التي تشهدها البلاد اضعفت حظوظ رئيس الوزراء حيدر العبادي بالولاية الثانية، مبيناً ان الشعب اوصل رسالته الى الحكومة من خلال عزوفه عن الانتخابات وانطلاقه بتظاهرات للمطالبة بحقوقه المشروعة.

وقال الازيرجاوي في تصريح لـ /المعلومة/، ان “الكتل السياسية وخاصة بعد ما شهده العراق من تظاهرات كبيرة، تتجه نحو تحقيق مطالب الشعب وتقديم الخدمة له، حيث يتحتم على الحكومة وكتلها ان تثبت حسن النية وتوثق الثقة مع الجمهور”، مشيرا إلى أن “ضغط الجماهير يجعل البعض يتنازل الى البعض الاخر او قد يتفاهم معه من اجل الوصول الى صيغة ترضي الشعب وتحقق مطالبه“.

وأضاف، أن “رئيس الوزراء حيدر العبادي لا يتحمل وحده مسؤولية ماحصل في العراق، وانما هناك فريق كامل من مسؤولين ونواب يتحملون تردي الواقع الخدمي للمواطن العراقي، الا ان الوضع الراهن يضعف حظوظ العبادي في وصوله الى السلطة مجدداً“.

واكد الازيرجاوي ان “الشعب اثبت انه حي ويطالب بحقوقه المشروعة، والعزوف عن الانتخابات كانت رسالة واضحة ان (الشعب غير راضٍ عن الحكومة وفقد الثقة بها)”، مبينا ان “ما حصل من تظاهرات يجب ان تدام من اجل الضغط على الحكومة لتقويم البلد، ولكن بشرط ان تكون التظاهرات منظمة لا تمس مؤسسات الدولة، ولا تذهب باتجاه التخريب، حيث بالامكان ايصال الرسالة من خلال الاعتصام بعد التظاهرات”. انتهى/ 25ن

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here