الصيهود: بقاء نفس الحكومة في السلطة يعني المزيد من التظاهرات

0
321

المعلومة/بغداد..

حذر عضو ائتلاف دولة القانون محمد الصيهود، الاربعاء، من بقاء الحكومة الحالية في السلطة لاربع سنوات مقبلة، مؤكداً ان الشعب العراقي رفض هذه الحكومة بسبب فشلها وتظاهر ضدها وسيتظاهر مجدداً لو استمرت في السلطة في الفترة المقبلة.

وقال الصيهود في تصريح لـ /المعلومة/، ان “المتظاهرين وعلى الرغم اختلاف توجهاتهم فبعضهم طالب بالخدمات والكهرباء وبعضهم مشترك بالعملية السياسية، ولكن في ظل هذه التوجهات فأن الحكومة عاجزة عن تقديم مايطمح له الشعب من خدمات وفرص العمل”.

واضاف ان “الحكومة لم تستطع على مدى اربع سنوات ان تقدم للشعب مايطمح له على الرغم من ان الوضع المادي جيد جدا وصادرات النفط وصلت الى اكثر من 4 ملايين برميل، بسعر 75 دولاراً للبرميل ورغم ذلك اعتمدت سياسة تقشفية وتعسفية”.

وبين ان “الحكومة لم تستطع ان تقدم شي للشعب العراقي على مدى اربع سنوات من تسنمها سدة الحكم خاصة انها كانت بكامل الصلاحيات، وبالتالي فأنها ستكون عاجزة عن تقديم اي شي له خلال الفترة المتبقية من عمرها”، مشيرا إلى أن “الحكومة الحالية وفي حال تم اعادتها الى السلطة فأنها ستكون اضعف من الحكومة السابقة، كونها جاءت عن طريق التزوير وما بني على باطل فهو باطل”.

واكد الصيهود، أن “الشعب لن يصمت على الحكومة لو تسلمت الحكم من جديد وسيعود تظاهرات كبيرة من جديد لانه يرفض هذه الحكومة، وكلما استمر بقاؤها في السلطة فأن التظاهرات ستزداد اكثر”. انتهى/ 25ن

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here