منصة اجتماعية تعرض الجنود ومسؤولي المخابرات لخطر مداهمة الإرهابيين

0
237

المعلومة/متابعة..

اكتشف باحثو Bellingcat وDe Correspondent أن منصة Polar Flow الاجتماعية يمكنها أن تكشف عن منازل الجنود ومسؤولي المخابرات بقليل من الجهد وقد تعرضهم لمداهمة ارهابية.

وذكر تقرير اعده مختصون ، ان ” منصة Polar Flow الاجتماعية تعرض جميع التدريبات المنشورة لشخص ما على خريطة واحدة، فيمكن للمستخدم العثور على تثبيت حساس “مثل قاعدة عسكرية أو وكالة تجسس”، واختيار شخص يستخدم جهاز تتبع اللياقة البدنية في Polar ومعرفة ما إذا كان لديه أي تدريبات أم لا.

ويستخدم العديد من هؤلاء الأشخاص أسماءهم الحقيقية ويميلون إلى إنهاء التدريبات أمام منازلهم أو فنادقهم، مما يجعل من السهل ربط معلومات اللياقة البدنية مع ملفات تعريف الشبكة الاجتماعية وبيانات أخرى.

وقال الباحثون إنهم جمعوا قائمة تضم ما يقرب من 6500 مستخدم، بما في ذلك الجنود في المناطق المتقلبة “مثل بغداد أو المنطقة الكورية المجردة من السلاح”، وعمال وكالة الأمن القومي والمدير التنفيذي لشركة تصنيع، مما يعني مزيد من المخاطر الأمنية.

ويمكن للإرهابيين استخدام تلك المعلومات لمهاجمة أو خطف أهداف رفيعة المستوى في أكثر الفئات ضعفًا.

واستجابت منصة بولار لهذه المخاوف، وأوقفت مؤقتًا وظيفة “استكشاف” Flow وتعمل الآن على تطوير طرقًا للحفاظ على الخصوصية، مثل خيار لمسح سجل التمرين بالكامل دفعة واحدة.

ومع ذلك، تشير النتائج إلى أن صناعة تتبع اللياقة البدنية لم تتناول بعد مخاوف الخصوصية المتعلقة بأجهزتها بشكل كامل.

اتجهت شركات مثل Polar وStrava إلى التركيز على جعل معلومات اللياقة متاحة على نطاق واسع لتعزيز مجتمعاتها وزيادة مبيعاتها فقط دون اعتبار للأمن والخصوصية.انتهى/25

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here