لجنة نيابية سابقة: أكثر من 150 ترليون دينار صرف على الكهرباء من 2003 لغاية 2017

0
258

المعلومة / خاص..

عدت اللجنة الاقتصادية النيابية في الدورة البرلمانية المنتهية ، الخميس، عدم فتح ملف الطاقة الكهربائية وكشف المفسدين وجلب الهاربين إلى التخوف من الإطاحة برؤوس كبيرة، مبينة ان ملف الكهرباء صرف عليه أكثر من 150 ترليون دينار من 2003 الى 2017.

وقالت عضو اللجنة نجيب نجيب لـ/ المعلومة /، إن “ملف الطاقة بالعراق من أكثر الملفات الشائكة وأكبرها فسادا وحرق للأموال بعد 2003”.

وأضافت أن “عدم إكمال هذا الملف ليس اعتباطا وإنما خطة مقصودة ومدروسة وراءها أهداف خفية”، مشيرا الى ان “عدم فتح الملف واسترجاع الفاسدين من الخارج والأموال التي سرقوها بملف الكهرباء لغرض التستر على رؤوس كبيرة خوفا من سقوطها بهذا الملف”.

وتابعت ان “ملف الطاقة الكهربائية صرف عليه من 2003 ولغاية 2017 أكثر من 150 ترليون دينار”.

وكانت الحكومة أعلنت في 2017 البدء بخصخصة الكهرباء ووجهت المحافظات بالترويج للمشروع لتوفير الطاقة الكهربائية على مدى 24 ساعة في عموم العراق الا انه لاقى فشلا كبيرا وعجزت الحكومة عن توفير الكهرباء مما يدل على الزيف الكبير فيه.

وتشهد العديد من مناطق العاصمة المشمولة بالخصخصة انقطاع التيار الكهربائي لعدة ساعات فضلا عن ارتفاع أسعار الجباية فيها.

يشار الى ان مجلس النواب صوت، العام الماضي على مشروع قانون استثمار وخصخصة الكهرباء بالموافقة من قبل 199 نائبا لصالح القانون.انتهى25و

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here