موقع: صادرات الاسلحة الامريكية تزيد من حدة الصراعات في العالم

0
552

المعلومة/ ترجمة …

أكد تقرير لموقع كاتو الامريكي ، الثلاثاء، أن زيادة صادرات الاسلحة الامريكية قد زادت من حدة الصراعات في العالم، مشيرة إلى أن مبيعات الاسلحة الأميركية تجاوزت 286 مليار دولار.

وذكر التقرير الذي ترجمته /المعلومة/، أن “واردات الاسلحة لأي دولة في العالم ليست سببا رئيسيا في الصراعات التي تجري لكنها في ذات الوقت تزيد من احتمالية نشوب الحروب في البلدان التي تكون فيها الظروف مؤاتية بشكل سيء لظهور الصراعات، وفي هذه الحال فان الاسلحة لا تكون رادعا فعالا بل تؤدي الى تصعيد النزاع”.

واضاف أن ” هذا يجب ان يرتبط بنظرة جديدة للسياسة الخارجية الامريكية، فإذا كان بيع أو نقل الأسلحة إلى الخارج يجعل النزاع أكثر احتمالا ، أو يزيد من حدة الصراعات الجارية بالفعل ، فيجب على الولايات المتحدة أن تعيد النظر في سياستها الراسخة في بيع الأسلحة إلى أي دولة تريدها”.

وواصل أن “الولايات المتحدة ومنذ عام 2002 وحتى الان قد باعت من الاسلحة ما قيمته اكثر من 286 مليار دولار الى 167 دولة في العالم وقد ذهبت هذه الصادرات إلى العديد من البلدان حيث كانت الظروف مواتية للصراعات أو تظل كذلك ، فمثلا ساعدت مبيعات الأسلحة الأمريكية خلال العقد الماضي أيضًا على إعداد السعودية لتدشين تدخلها الكارثي في اليمن ، ومكنت الحكومة النيجيرية من إطلاق العنان لعنف أكثر فعالية على مواطنيها”.

واكد التقرير أنه “إذا كانت الولايات المتحدة جادة في منع الصراعات وإدارة الاستقرار الإقليمي في مناطق الاضطرابات حول العالم ، فمن الأفضل أن تتوقف عن صب الزيت على النار من خلال بيع الاسلحة”. انتهى/ 25 ض

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here