نائب سابق: اجتماع اسطنبول مؤامرة ضد العراق

0
343

المعلومة/بغداد..

انتقد النائب السابق عن ائتلاف دولة محمد الصيهود، الثلاثاء، الاجتماعات السياسية التي تعقدها بعض القوى التي تدعي تمثيل المكون السني خارج العراق والتي كان آخرها اجتماع اسطنبول، محذرا من أن هناك مؤامرة تحاك ضد العراق.

وقال الصيهود في تصريح لـ /المعلومة/، ان “كل الاجتماعات التي تفضي الى حكومة وطنية يجب ان تكون داخل العراق، اما الاجتماعات خارج العراق لاي كتلة كانت فأنها لاتفضي الى حكومة وطنية بقدر ما تعمل لاجندات لتلك الدول التي يجتعون بها“.

واضاف أنه “ليس من مصلحة العراق ان تستقوي هذه الكتلة ببعض الدول على الكتل السياسية الاخرى لتحقيق مصالح شخصية، خاصة ان العراق يمر بأزمة ثقة وتدخلات خارجية، مايتطلب من الجميع تحمل المسؤولية تجاه العراق وشعبه”، مبينا أن “اي شخص يحاول ان يستقوي بدولة معينة على الكتل السياسية في داخل العراق، انما يريد ان يحقق مصالحه الشخصية على حساب مصلحة البلد“.

وتابع الصيهود، أن “الاجتماعات التي تعقد خارج البلد، تصب في جانب التآمر على العراق، والاجتماعات التي تعقد من اجل البلد يجب ان تكون داخل العراق من اجل تشكيل حكومة وطنية”، مؤكدا أن “الحكومة عندما كانت بكامل صلاحيتها لم تفعل شيء للذين يتآمرون على العراق في الخارج، واليوم اصبحت عاجزة تماماً بعد ان خسرت صلاحياتها”. انتهى 25ن

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here