العصائب: ضغوط خارجية وراء عدم مصادقة معصوم على احكام الاعدام

0
324

المعلومة/بغداد..

كشفت حركة عصائب اهل الحق، الاحد، عن وجود ضغوط خارجية من الدول الراعية للارهاب على رئيس الجمهورية من اجل المصادقة على احكام الاعدام بحق الارهابيين الصادرة بحقهم تلك الاحكام، مشيرا إلى ان اعدام 13 إرهابياً يعد مجاملة مفضوحة لا يمكنها اشفاء غليل الشعب العراقي.

وقال المتحدث باسم العصائب ليث العذاري في تصريح لـ /المعلومة/، ان “رئيس الجمهورية فؤاد معصوم لم يصادق على الاحكام القضائية الصادرة بحق الارهابيين وهو مادفع الارهاب الى زيادة عملياته الاجرامية بحق الشعب العراقي”، مبينا “الدول الداعمة والراعية للارهاب في العراق تمارس ضغوطها على رئيس الجمهورية من اجل عدم تطبيق او المصادقة على احكام الاعدام الصادرة بحق الارهابيين، حيث حققت مبتغاها بذلك”.

وأضاف العذاري، أن “اجراء الحكومة بتطبيق احكام الاعدام بحق اكثر من 10 ارهابيين، جاء متأخر، حيث كان من اولى الاولويات اجرائه فور اصدار الحكم، ولكن التأخير الحاصل كان يصب في صالح الدول الراعية للارهاب”، مشيرا إلى أن “الحكومة لم تكن بالمستوى المطلوب لمعالجة الازمات، وكذلك البرلمان فأنه ترك الشعب العراقي ينزف دماً وذهب خلف مصالحه الشخصية وتمسك بالمناصب”.

ولفت الى ان “الحكومة التي لاتراعي ولاتهتم بدماء العراقيين فهذه ليست حكومة، وكذلك البرلمان الذي لايهتم بشؤون مواطنيه والمجازر التي ترتكب بحقهم، فهذا ليس برلمان وانما مجموعة اقطاعية تحكم البلد”، مبينا أن “الجميع يتطلع الى منظومة مؤسساتية تنهض بالبلد وفق برنامج سياسي يخدم جميع العراقيين، وتنفذ احكام القضاء من دون اي تأخير او تاثير خارجي من الداعمين للارهاب”. انتهى/ 25ن

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here