الخامنئي: تحالفات أميركا بالمنطقة مؤشر على قوة إيران

0
354

المعلومة/بغداد..

اعتبر قائد الثورة الإسلامية السيد علي الخامنئي، السبت، التحالفات التي تشكلها الولايات المتحدة الأميركية في المنطقة مؤشر على قوة إيران، مشيرا إلى أن عداء اميركا لايران يتصاعد يوما بعد يوم.

وقال الخامنئي في كلمة ألقاها خلال رعايته لحفل تخرج دفعة من ضباط جامعة الإمام الحسين (عليه السلام) التابعة للحرس الثوري، إن “احد مؤشرات قوة الجمهورية الاسلامية هو التحالفات التي شكلتها اميركا في المنطقة ولو كانت اميركا قادرة على الاطاحة بالجمهورية الاسلامية لما كانت بحاجة للتحالف مع دول مفضوحة في المنطقة لاثارة الاضطرابات والفوضى وزعزعة الامن في ايران”.

وأضاف، أن “المؤشر الاكبر لاقتدار الشعب الايراني هو تقدمه ولم تتمكن اميركا من ارتكاب اي حماقة”، مشيرا إلى أنه “لو لم يكن الشعب قويا ومقتدرا لكان عُشر جهد العدو كافيا للاطاحة بالنظام الشعبي للجمهورية الاسلامية”.

واوضح الخامنئي، أن “عداء اميركا لايران يتصاعد يوما بعد يوم وبالمقابل فان كراهية الشعب الايراني لاميركا تزداد ايضا”، مؤكدا أن “مخطط العدو بعد الياس من السبل الاخرى هو خلق الفجوة بين الدولة والشعب في ايران الا انهم يرتكبون حماقة لانهم لا يعلمون بان الدولة لا تعني سوى الشعب”.

ولفت إلى أن “6 رؤساء للجمهورية في اميركا قد حاولوا جاهدين الا انهم لم يصلوا الى مآربهم الشيطانية، اذ انهم يمارسون الضغوط الاقتصادية لفصل الدولة عن الشعب لكننا وبعون الباري تعالى سنعزز اواصرنا مع الشعب ونصون تضامننا القاهر للاعداء”.

وتابع الخامنئي، انه “على جيل الشباب ان يعلم بان العدو يعارض استقلاله وعزته وتقدمه وحضوره في سوح العلم والسياسة، ولكن ينبغي التيقن الى ان اجراءاته سوف لن تفلح ولن تحقق له اي نتيجة شريطة ان ينتهج الشعب سبيل الصمود والصبر والتقوى المترافقة مع الوعي والحكمة والتلاحم الوطني”، محذرا من أن “ثمن الرضوخ اكبر بكثير من الصمود، فالصمود له اثمان الا ان الفوائد المتاتية منه تفوق الاثمان مئات المرات”. انتهى/25

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here