اليونسكو تعتزم أعمار الحدباء وجامع النوري وضم بابل وساوه الى لائحة التراث

0
319

المعلومة/بغداد..

 كشفت اللجنة الوطنية العراقية للتربية والثقافة والعلوم, الأربعاء, عن عزم منظمة اليونسكو العالمية الشروع خلال الايام المقبلة في اعادة أعمار مآذنه الحدباء وجامع النوري الكبير من و توثيق أضرار داعش الاجرامي لمدن النمرود وأشور والحضر التاريخية.

وقال الأمين العام اللجنة حسنين فاضل معلة في تصريح لـ/المعلومة/، إن “منظمة اليونسكو ستشرع في اعادة اعمار مأذنه الحدباء وجامع النوري الكبير في الساحل الايمن من الموصل بعد الخراب الذي سببه احتلال عصابات “ داعش” الإرهابية، مبيناً ان اللجنة تعمل على ضم أثار بابل وبحيرة ساوه على لائحة التراث العالمي”.

وأضاف معلة، أنه “سيتم تجهيز مختبرات ودورات صيانة وترميم المخطوطات وتوثيق أضرار داعش للأبنية والمنشآت ذات الطابع الديني وأضرار مدينة الموصل بضمنها ( النمرود وأشور والحضر ) ، كما يتم العمل حالياً على ضم أثار بابل وبحيرة ساوه على لائحة التراث العالمي لليونسكو” .

وتابع معله انه “من أهم المشاريع التي تم انجازها بالتعاون مع منظمة اليونسكو وهي مشروع تطوير المناهج العراقية ، ومشروع تدريب المعلمين قبل وأثناء الخدمة ، ومشروع محو الأمية من اجل التمكين ، ومشروع إنشاء المركز الوطني للمناهج ، ومشروع إصلاح التعليم والتدريب التقني والمهني في العراق ، ومشروع (علم طفلاً) المرحلة الأولى ونحن بصدد توقيع المرحلة الثانية ، ومشروع الوصول الشامل للتعليم الابتدائي والثانوي ذي الجودة في المناطق المتضررة من الأزمة في العراق”. انتهى/25د

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here