سياسي: البرلمان ليس بحاجة الى تمديد وهذا ما يسعى اليه

0
390

المعلومة/بغداد..

أكد المحلل السياسي جاسم الموسوي، الأحد، ان مجلس النواب لا يحق له دستورياً تمديد مدة عمله بعد الاول من تموز المقبل، مبيناً ان العراق لايحتاج الى تمديد عمل البرلمان، الا ان الاخير يسعى الى البقاء في السلطة عبر الغاء نتائج الانتخابات.

وقال الموسوي في تصريح لـ /المعلومة/، ان “تمديد عمل البرلمان لا يعد حقاً دستورياً باعتبار ان النص الدستوري يحدد مدة العمل البرلماني لاربع سنوات، والعراق ليس بحاجة الى تمديد عمل البرلمان”، مبينا أن “مجلس النواب وضع ثقته بالقضاء، الا ان اصراراه على تمديد عمله يعني انه يشكك باجراءات القضاء، اي ان القضاء يخضع للابتزازات وانتماءات سياسية وعرقية وطائفية وهذا بحد ذاته يتنافى مع استقلال القضاء”.

وأضاف، أن “البرلمان قد يحاول ان يتشبث في السلطة التشريعية، لعله يجد في هذه المدة قدرة على تشريع قوانين لالغاء نتائج الانتخابات، وبالتالي يتمكن من العودة الى السلطة مرة اخرى”، معتبرا أن “تشبث البرلمان بالسلطة يخالف الدستور خصوصا ان هناك ثلاثة هيئات تتمكن من ردع الحكومة في حال خالفت الدستور”.

واوضح الموسوي، أن “مجلس النواب لايحق له قانونياً التتمع بامتيازات مالية بعد الاول من تموز المقبل، ولكن هناك بعض الميزانية المتبقية قد يتم صرفها للنواب المعترضين على نتائج الانتخابات”، مؤكدا أن “كل المؤشرات قود الى ان العراق بسياسييه ذاهب في عام 2018 الى التجاوز على سيادة الدستور والقانون”. انتهى/25ن

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here