ائتلاف علاوي: تفاهمتنا مع الحكمة وسائرون لم ترتق للتحالف والفتح الأقرب إلينا

0
668

المعلومة/بغداد..

 أكد ائتلاف الوطنية برئاسة اياد علاوي، السبت، أن التفاهمات مع مع كتلتي الحكمة برئاسة السيد عمار الحكيم وسائرون التي تحظى بدعم السيد مقتدى الصدر لم ترتق إلى تحالف، فيما أكد أن تحالف الفتح من ضمن القوى الأقرب إليه.

وقال رئيس الكتلة النيابية للائتلاف النائب كاظم الشمري في تصريح اوردته صحيفة “الشرق الأوسط” السعودية، إن “الكتل الثلاث كانت لديها تفاهمات منذ مدة طويلة، وقد قطعت شوطاً في هذا الاتجاه، وتمت صياغة تلك التفاهمات بهذه الوثيقة التي لا ترتقي إلى أن تكون تحالفاً، إنما صياغة مبادئ تؤسس لتحالف أكبر انطلاقاً من المشتركات التي تجمع هذه الكتل، والتي تمثل قوى أساسية في الساحة السياسية والوطنية”.

وأضاف الشمري أن “ما صدر عن هذه الكتل الثلاث إنما يمثل بداية للانطلاق باتجاه القوى الأخرى التي تؤمن بهذا النهج، وما قد يترتب عليه من التزامات متبادلة”، مبيناً أن “من يلتحق من الكتل الأخرى لن يكون تابعاً، بل سيكون جزءاً من آلية التفاهم على الكتلة الأكبر التي وضعت هذه الوثيقة التي تتضمن مبادئ عامة، نواتها، لكنها تحتاج إلى إنضاج من قبل القوى الأخرى التي لدينا الآن تفاهمات معها في إطار الفضاء الوطني”.

وحول أبرز الكتل والقوى التي يجري التفاهم معها حالياً، أكد الشمري أن “من بين القوى التي هي الأقرب إلينا ولدينا معها تفاهمات جيدة (الحزب الديمقراطي الكردستاني) بزعامة مسعود بارزاني، بالإضافة إلى (كتلة الفتح) بزعامة هادي العامري و(كتلة القرار) بزعامة أسامة النجيفي، ونرى أن التفاهم مع هذه الكتل يمكن أن يشكل الكتلة الأكبر التي تشكل الحكومة، وباقي الكتل تذهب إلى المعارضة”.

ورداً على سؤال عما إذا كانت هذه التفاهمات تعني عزل «ائتلاف دولة القانون» الذي انشق إلى جناحين «النصر» بزعامة رئيس الوزراء حيدر العبادي، و«دولة القانون» بزعامة نوري المالكي، قال الشمري إن “الباب مفتوح أمام كل من يؤمن بهذا المشروع وفق هذه الآليات ومن لا يقتنع يمكنه الذهاب إلى المعارضة”. انتهى/25

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here