عضو بدولة القانون: رونق السلطة قد يدفع العبادي للاستقالة من الدعوة

0
376

المعلومة/بغداد..

اعتبر عضو ائتلاف دولة القانون سعد المطلبي، الاثنين، أن رونق السلطة قد يدفع رئيس الوزراء حيدر العبادي إلى الاستقالة من حزب الدعوة الإسلامية، مشيرا إلى أن موقفه بشأن إمكانية الانشقاق عن الحزب غير معروفة لغاية الان، فيما كشف عن توصل ائتلافه إلى اتفاق “رسمي” مع احزاب لم يسمها من اجل التحالف معها.

وقال المطلبي في تصريح اوردته صحيفة “العربي الجديد” واطلعت عليه /المعلومة/، إن ائتلافه “توصل إلى اتفاق رسمي مع أحزاب للتحالف، من أجل تأمين الكتلة الأكبر وتشكيل حكومة الأغلبية”، مبيناً أن “تحالف النصر الذي يتزعمه رئيس الحكومة حيدر العبادي ما يزال قريباً من سائرون”.

وأضاف أن “تأخر إعلان التحالفات الحزبية حتى الآن، بسبب انتظار المصادقة النهائية على نتائج الانتخابات قائمة الفائزين في الانتخابات البرلمانية، من قبل المحكمة الاتحادية”، مشيراً إلى أنه “بعد المصادقة على النتائج ستبدأ التحالفات بأخذ شكلها النهائي، لتشكيل الحكومة العراقية الجديدة، والتي سيكون لنا دور بارز فيها”.

وأكد المطلبي أن “تحالف النصر والعبادي يميلان إلى سائرون، لتحقيق الكتلة الأكبر، لكن سائرون الذي يقوده زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، اشترط على العبادي الخروج عن حزب الدعوة والاستقالة منه رسمياً، وهذا الفعل سيؤدي إلى حصول الأخير على الولاية الثانية التي يسعى إليها”، متسائلا “إذا خرج العبادي من حزب الدعوة، من سيحميه من مشاكل السياسة؟ فبخروجه سيفقد الحماية”.

ولفت المطلبي إلى أن “العبادي يعتبر داعية ضمن الدعوة، منذ نهاية الستينيات من القرن الماضي، وحتى الآن لا نعرف موقفه من قرار الاستقالة من الدعوة”، مضيفا “أنا أستبعد أن يخرج، ولكن المفاجآت قد تحدث، وربما رونق السلطة يدفع العبادي إلى اتخاذ قرار الاستقالة”. انتهى/25

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here