سياسي يطرح خيارين لحل أزمة المياه مع تركيا ويؤكد: التدخل العسكري لا ينفعنا

0
390

المعلومة/بغداد..

اكد المحلل السياسي حافظ آل بشارة، الاثنين، أن أزمة المياه مع تركيا بالإمكان حلها وفق خيارين، مشيرا إلى أن اللجوء للحل العسكري يكلف العراق الكثير ويعني الدخول في حرب جديدة تقطع جميع العلاقات مع تركيا.

وقال آل بشارة في تصريح لـ /المعلومة/، ان “الحكومة العراقية بامكانها اللجوء الى خيارين لحل ازمة المياه مع تركيا، حيث بالامكان اللجوء الى الامم المتحدة للضغط على تركيا والزامها بدفع الضرر عن العراق وبالتالي تصبح ملزمة بقبول ذلك الخيار”.

واضاف آل بشارة، أن “ العراق لديه استيراد سنوي من تركيا بحدود 15 مليار دولار، وهو خيار اخر بالامكان اللجوء اليه، كورقة ضغط مارستها الحكومة سابقاً ضد تركيا وحصدت نتائج ايجابية بهذا القرار”.

واوضح ان “ العراق لايمكنه توجيه ضربة عسكرية الى سد اليسو عبر مقاتلاته، لان ذلك سيفتح الباب على مصراعيه امام نشوب حرب طاحنة بين البلدين تقطع العلاقات وتسوء الاوضاع الامنية، وهو خيار لايمكن اللجوء اليه في الظرف الراهن”، مبينا أن “مشاكل المياه مع تركيا ليست وليدة اللحظة، ولكنها قديمة، ويتطلب ذلك تحركاً سياسياً على جميع المستويات لان المياه تمثل عصب الحياة وبدونها ستكون هناك كوارث”. انتهى/ 25ن

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here