استراليا تحظر توصيل الطعام لطالبي اللجوء المسلمين المحتجزين لديها في رمضان

0
360

المعلومة/بغداد..

مررت الحكومة الأسترالية قانونا جديدا يحظر توصيل الطعام لطالبي اللجوء المسلمين المحتجزين في مراكزها المقامة في حزر نائية في رمضان، فيما دعمت البحرية الاسترالية قواتها بسفن جديدة لمحاربة تهريب البشر، مشددة على اعتمادها أساليب صارمة لمنع دخول الهجرة غير الشرعية.

ومنذ سنوات خلال شهر رمضان، عكف أعضاء المجتمع المسلم في أستراليا على تحضير وجبات منزلية لمشاركتها مع طالبي اللجوء المحتجزين على الإفطار، إلا أن التغيير الذي طرأ على القوانين الفيدرالية بات يحظر الطعام غير المعبأ إلى مراكز احتجاز طالبي اللجوء، بحسب تقارير دولية.

وتصر الحكومة الأسترالية على أن القانون ضروري للحفاظ على صحة وسلامة المحتجزين، إلا أن نشطاء حقوق الإنسان يقولون إن هذه الإجراءات “مهينة للإنسانية”، وجزء من محاولة لإبقاء المحتجزين بعيدًا عن أعين العامة.

ويوجد مئات من المسلمين في منشآت احتجاز طالبي اللجوء في جميع أنحاء أستراليا التي تحتجز حاليًا 1389 طالب لجوء، أغلبيتهم مهاجرون هربوا من الحروب في سوريا وأفغانستان بعد رحلة بحرية محفوفة بالمخاطر عبر جنوب شرق آسيا.

وفي سياق السياسة الصارمة لمنع دخول طالبي اللجوء والهجرة غير الشرعية، دعمت البحرية الاسترالية قواتها بسفن جديدة لمحاربة تهريب البشر.

وعززت قوة الحدود الأسترالية قدراتها البحرية في غرب أستراليا بإطلاق سفينة دورية جديدة يبلغ طولها 12.4 متر وتسمى Rottnest Island مقرها في فريمانتل Fremantle، وسيتم نشرها أيضا في مناطق جنوب غرب ووسط الغرب من اجل ايقاف عمليات التهريب وخصوصا طالبي اللجوء. انتهى/25

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here