الكويت: فائض مخزون النفط العالمي انتهى

0
533

المعلومة/بغداد..

كشف محافظ الكويت في “أوبك” هيثم الغيص، الأحد، أن القياس الحالي، أثبت أن الفائض في المخزون النفطي هبط الى 20 مليون برميل فقط، وهو تحت معدل السنوات الخمس الماضية بأشواط، ما يعني أن الفائض المستهدف مع بداية اتفاق خفض الإنتاج انتهى تقريباً.

وقال الغيص في تصريح اوردته صحيفة “الراي” الكويتية واطلعت عليه /المعلومة/، إن “المعدل كان يقدر مع بدء سريان اتفاق خفض الإنتاج بنحو 340 مليون برميل، ما يدل على نجاح إستراتيجية خفض الإنتاج من قبل دول «أوبك» وخارجها”، منوهاً إلى أن “هدف الاتفاق كان التخلص من هذا المخزون لإعادة الاستقرار للسوق”.

وأشار إلى أن “نسبة التزام الدول باتفاق خفض الإنتاج بلغت 152 في المئة خلال شهر نيسان الماضي، ما يمثل مستوى قياسياً جديداً منذ بداية الاتفاق في كانون الثاني 2017″، مبينا أن “اللجنة الوزارية أوصت اللجنة الفنية بضرورة إجراء المزيد من الدراسة لإيجاد أدوات أخرى بخلاف أداة القياس الحالية، وهي الفائض في المخزون التجاري لقياس مدى نجاح الاتفاق، ومن ثم العرض على اجتماع اللجنة الوزارية يوم 21 حزيران المقبل”.

وشدد الغيص على “اهتمام اللجنة الوزارية لمراقبة اتفاق خفض الإنتاج، بتحقيق التوازن في السوق النفطي العالمي، وتأكيد مراقبتها لهذه الأسواق عن كثب ومتابعة كل تطور فيها، والتعامل معها بشكل حثيث يخدم مصالح الدول المستهلكة والمنتجة للنفط”.

وأرجع ارتفاع الأسعار في الفترة الأخيرة إلى “التوترات السياسية في المنطقة، والتكهنات حول تأثير العقوبات الأميركية على صادرات النفط الإيرانية، مشيراً إلى أن العوامل الرئيسية في دعم هذا الارتفاع، تشمل أيضاً انخفاض إنتاج فنزويلا الذي يقدر بنحو 600 ألف برميل يومياً عن المتفق عليه في الاتفاق، وهو رقم ضخم، بالإضافة إلى الانخفاض المستمر في دول أخرى مثل أنغولا، والمكسيك، وسط التزام عال من غالبية بقية الدول المشاركة في الاتفاق”. انتهى/25

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here