دبلوماسي عراقي: بغداد وطهران وموسكو فرقت شمل الدول المتحالفة ضد سوريا

0
306

المعلومة/بغداد..

اكد مندوب العراق الدائم السابق في جامعة الدول العربية قيس العزاوي، الأربعاء، أن الدعم العراقي الإيراني الروسي لسوريا أسهم في تفريق شمل الدول المتحالفة ضد سوريا، مشيرا إلى أن ثلاث دول خليجية انفقت 137 مليار دولار على تدمير سوريا.

وقال العزاوي في مقال له اطلعت عليه /المعلومة/، إن “سوريا تمكنت بفضل تماسك جيشها وشعبها والدعم الايراني –العراقي- الروسي من تفريق شمل السعودية والإمارات وقطر التي تحالفت ضد سوريا”.

وأضاف أن “الاميركيين اختلفوا مع حلفائهم الاوروبيين الذين رفضوا القطيعة مع ايران، والسعودية اختلفت مع قطر التي فضح رئيس وزرائها السابق المخططات السعودية الامارتية القطرية وضياع 137 مليار دولار صرفت من اموالهم لتدمير سوريا وتقسيمها”. 

ولفت العزاوي إلى أن “خروج تركيا من دائرة التحالف الغربي سيكون له انعكاسات خطيرة على الامن القومي الاميركي حيث سينتهي الوجود العسكري الاميركي في سوريا الذي لا منفذ له الا الاراضي التركية، وسترحب به قوى دولية مثل روسيا والصين المتربصتان بالنفوذ الامريكي، وسيؤثر على قوى اقليمية مثل ايران والسعودية ستقوى الاولى على حساب الثانية.. وسيهدد أمن اسرائيل التي ستواجه اقوى قوتين اقليميتين ايران ومعها تركيا”. انتهى/25

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here