سياسي: واشنطن دعمت بارزاني بالانتخابات لإعادته الى الواجهة

0
437

المعلومة/بغداد..

اتهم المحلل السياسي، حازم الباوي، الاحد، واشنطن بالعمل على دعم رئيس اقليم كردستان السابق مسعود البارزاني والاحزاب الحليفة له في الانتخابات من اجل اعادته الى الواجهة السياسية.

وقال الباوي في تصريح لـ/المعلومة/، ان “الادارة الامريكية ليس من مصلحتها اضعاف شريكيها الحزبين الرئيسيين التقليديين في كردستان العراق، فبعد اصابة مسعود بارزاني بالخيبة الاولى المتمثلة بانهيار المشروع الداعشي الذي اتاح له فرصة التمدد والاستيلاء على محافظة كركوك الغنية بالنفط، انطلق في مشروع آخر الا وهو (استفتاء الانفصال) عن العراق والذي خرج منه بخفي حنين نتيجة الصفعة الكبرى التي تلاقاها بموجب فشله فشلا ذريعا”.

واضاف ان “التطورات المتسارعة اضافة الى صعود جيل شبابي كردي واع على انقاض الايديولوجية الكلاسيكية التي توارثها بارزاني وسعى الى تكريسها في كردستان، صنعت فورة سياسية جديدة اصبحت في وقت قياسي غريم للحزبين الكرديين الديمقراطي والاتحاد الوطني لتسحب البساط في مناطق نفوذهما وتنافسهما بنحو فاعل”.

واوضح الباوي، أن “الادارة الاميركية لم يرق لها صعود الجيل خاصة انها عملت منذ 2003 على جعل كردستان بؤرة اقتصادية مربحة لاقتصادها ونشاطا لشركاتها الاستثمارية، لذا من غير المستغرب ان تسعى واشنطن للحفاظ على هذا المكسب الجيو – سياسي باي شكل من الاشكال حتى وان كان ذلك بقلب نتائج الانتخابات البرلمانية التي جرت في عموم العراق مؤخرا واظهرت اكتساحا كبيرا من قبل الاحزاب المناوئة لبارزاني في العديد من المناطق”.

واكد الباوي، أن “واشنطن وبلا شك قلقة من فقدان شريكها بارزاني هيبته ونفوذه ودوره الفاعل في كردستان وايضا العراق الاتحادي (كما يسمى) لذا لم تدخر جهدا في مساندته واحتواء انتكاساته السياسية والاقتصادية والاجتماعية باي نحو كان حتى اذا تم ذلك على حساب مصلحة بغداد”. انتهى/ 25ن

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here