البارزاني يدعو إلى مراجعة العلاقات بين بغداد واربيل بعيداً عن “التعصب”

0
226

المعلومة/بغداد..

دعا رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود البارزاني، السبت، إلى مراجعة العلاقات بين بغداد واربيل بعيدا عن التعصب والتوتر، مشيرا إلى أن الانتخابات النيابية افرزت اوضاعا جديدة.

وقال البارزاني في رسالة وجهها إلى الرأي العام نشرتها وسائل إعلام كردية واطلعت عليها /المعلومة/، “بعد أن جرت إنتخابات مجلس النواب العراقي، إستجدت أوضاع جديدة، نأمل فيها أن تتم مراجعة للعلاقات بين أربيل وبغداد بعيداً عن التعصب والتوتر، وأن تكون تلك الإنتخابات بداية لمرحلة جديدة بين الجانبين”.

واضاف ان “السبب الرئيس لجميع المشكلات السابقة، وقرار شعب كردستان لإجراء الإستفتاء، يعود الى عدم إلتزام حكومة بغداد بالدستور وديباجته الواضحة التي تنص على (إنّ الالتزام بهذا الدستور يحفظُ للعراق اتحاده الحر شعباً وأرضاً وسيادةً)، وهذه إشارة واضحة جداً على أن وحدة العراق إختيارية، وبموجبها يكون الإستفتاء وحق تقرير المصير حق دستوري وطبيعي لشعب كردستان” .

واعتبر البارزاني انه “بعد مئة عام من التجارب المليئة بالكوارث، من الضروري أن تقتنع بغداد بالكف عن معاداة حقوق شعب كوردستان، وأن تتفهم القضية العادلة لشعبنا”، مشيرا إلى أنه “الان وكما نرى هناك فرصة جيدة لكي تتعامل السلطات في العراق مع حقوق ومطالب شعب كوردستان بذات الروح والموقف الذي تأسس عليه الدستور”.

وتابع، “نحن نفضل مواصلة الحوار مع بغداد حتى نصل الى نتيجة، ولم نختار القتال أبداً، ولكن للأسف وفي كل المراحل، كانت بغداد تختار الحرب والقتال، وكنا مرغمين على الدفاع، بما فيها أحداث 16 تشرين الثاني (فرض سلطة القانون في كركوك)”.

وحول نتائج الإنتخابات العراقية اشار البارزاني إلى أن “هناك بعض الشك والقلق تجاه عملية الإنتخابات ونتائجها، ولأجل إنهاء تلك الشكوك، لابد ان تتخذ مفوضية الإنتخابات خطوات ضرورية لإزالة الشكوك وإقناع الأطراف المحتجة”. انتهى/25

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here