السعودية تعتقل سبعة ناشطين بمجال الدفاع عن حقوق المرأة

0
324

المعلومة/بغداد..

أعلنت منظمة “هيومن رايتس ووتش”، السبت، عن قيام السلطات السعودية باعتقال سبعة ناشطين في مجال الدفاع عن حقوق المرأة، وذلك قبيل بضعة أسابيع من بدء سريان قرار السماح للنساء بقيادة السيارات في المملكة.

وقالت المنظمة، إنّ أسباب اعتقال الناشطين السبعة، وبينهم نساء، لم تتّضح، لكنّها نقلت عن ناشطين قولهم، إنّه في أيلول 2017 “اتصل الديوان الملكي بناشطين بارزين… وحذّرهم من مغبة الإدلاء بتصريحات إعلامية”.

وأوضحت “هيومن رايتس ووتش”، أنّ اتصال الديوان الملكي بهؤلاء الناشطين “تم في نفس اليوم الذي صدر فيه قرار رفع الحظر المفروض على قيادة النساء للسيارات”.

ولفتت المنظمة الحقوقية، إلى أن من بين الناشطين الموقوفين، منذ 15 أيار الجاري، لُجين الهذلول وإيمان النفجان وعزيزة اليوسف، وهن ثلاث ناشطات اشتهرن بدفاعهن عن حق المرأة في قيادة السيارة، ومطالبتهن برفع وصاية الرجال على النساء.

وقالت سارة واتسون، مديرة فرع “هيومن رايتس ووتش” في الشرق الأوسط، إنّ “حملة الإصلاحات التي أطلقها ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان، تثير قلق الإصلاحيين السعوديين الحقيقيين الذين يتجرؤون على الدفاع علانية عن حقوق الإنسان وتحرير النساء”.

وأضافت، في بيان، “يبدو أنّ (الجريمة) الوحيدة التي ارتكبها هؤلاء الناشطون تكمن في أنّ رغبتهم برؤية النساء يقدن السيارات، سبقت رغبة محمد بن سلمان بذلك”.

وذكّرت المنظمة الحقوقية، في بيانها، بأنّ الهذلول والنجفان وقّعتا في 2016 عريضة تطالب بإلغاء نظام ولاية الرجل على المرأة، وشاركتا أيضاً في حملة طالبت بالسماح للمرأة بقيادة السيارة، وذلك قبل وقت طويل من استجابة السلطات لهذا الطلب، في أيلول 2017.

وفي نهاية 2014 كانت الهذلول لا تزال في الـ25 من العمر حين اعتقلتها السلطات، وأودعتها السجن لمدة 73 يوماً، بعدما حاولت قيادة السيارة عبر الحدود بين الإمارات والسعودية. انتهى/25

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here