العفو الدولية: استراليا خفضت الخدمات الطبية لطالبي اللجوء المحتجزين

0
447

المعلومة/بغداد..

كشف تقرير صادر عن منظمة العفو الدولية، أن الحكومة الاسترالية خفضت الدعم الخاص بالرعاية الطبية في مراكز احتجاز طالبي اللجوء خارج أستراليا والموجودة في جزيرة مانوس في بابانيوغينيا.

وتأتي هذه الاتهامات بعدما سلمت الحكومة الخدمات الطبية لمؤسسة أخرى بعقد مؤقت مطلع الشهر الجاري، بحسب وسائل إعلام دولية.

وكانت مؤسسة الخدمات الطبية الدولية المعروفة اختصارا باسم IMHS قدمت خدماتها الطبية لطالبي اللجوء لمدة سنوات طويلة قبل ان ينتهي عقدها مع الحكومة في شهر نيسان الماضي.

وقال منسق شؤون اللاجئين في منظمة العفو الدولية غراهام توم، إن “المنظمة سمعت شهادات العديد من اللاجئين والذي قالوا إنهم كانوا ينتظرون لاشهر قبل الحصول على اي مساعدة طبية على الرغم من معناة الكثير منهم من امراض في الكلى وامراض سرطانية اخرى”.

ومن بين هذه الشهادات، كانت قصة أحد اللاجئين الذي كان يعاني من مشاكل صحية بالمعدة والكلية فتم وضع دعامة مؤقتة له على ان يتم ازالتها بعد 6 اسابيع إلا أن هذا الامر لم يحصل فها هو الان بعد 8 أشهر ما يزال يعاني من نزيف بسبب وجود تلك الدعامة والمشاكل الصحية المرتبطة بالكلى والمعدة.

وكانت الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين حذرت في وقت سابق، من ما وصفته بالآثار “الصادمة” للاعتقال الطويل الأجل لطالبي اللجوء في مراكز الاحتجاز الأسترالية المقامة في الجزر النائية، محذرة من أن احوالهم “مروعة”، فيما تؤكد الحكومة الأسترالية تمسكها بسياسة اللجوء الصارمة التي تتبعها منذ أعوام طويلة، مشددة على أن مصير طالبي اللجوء الذين يأتون الى أراضيها عبر التهريب سيكون الاحتجاز في جزر نائية بالمحيط الهادئ دون أمل قبولهم. انتهى/25

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here