سياسي: نتائج الانتخابات تقود إلى توافقات جديدة للتشكيلة السياسية

0
694

المعلومة/بغداد..

رأى المحلل السياسي حازم الباوي، الاثنين، أن نتائج الانتخابات الاولية التي اعلنت اليوم ستقود إلى توافقات جديدة للتشكيلة السياسية، مبيناً ان الشعب قال كلمة الفصل رغم المنغصات التي شابت العملية الانتخابية.

وقال الباوي في تصريح لـ /المعلومة/، ان “الصراع الانتخابي الطويل والكبير بين الكتل السياسية قد انتهى، والذي بدأ ليس قبل شهر من الان وانما قبل شهور لينطلق من الان فصاعدا صراعا وسباقا محموما لكن هذه المرة بين من اختارهم الشعب لادارة المرحلة المقبلة، بعيدا عن المنغصات التي شابت العملية الانتخابية من سوء ادارة او تنظيم لوجستي او فني في العديد من المراكز الانتخابية في العاصمة بغداد والمحافظات“.

واضاف الباوي، أن “حرص الشعب على المشاركة لاحداث التغيير كان هو الامر المفرح والمثير للدهشه فالشعب ورغم احباطه من اداء جميع الكتل خلال السنوات الاربع الماضية عاد ليسجل ملحمة جديدة تضاف لملاحمه التي سجلها منذ 2003 وانتهاء الدور الديكتاتوري الى اليوم“.

واوضح ان “الاقبال الجماهيري على صناديق الاقتراع كان جميلا والشعب حطم مراهنات الاعداء الذين راهنوا على فشل المشاركة خاصة عندما قهر زمرة داعش ومن ساندها وتمكن اليوم من احراز نصر جديد”، مؤكدا أن “عزيمة شعب العراق راسخة صوب تثبيت اسس النظام الديمقراطي والاعداء لم يعو ان شعب العراق تغلب على داعش ومخطط التقسيم وقادر على احداث التغيير كما ان الكثير من الشعوب التي تعاني من سلطة الفرد والحزب والعائلة تسعى لتجربة العراق“.

واشار الباوي إلى أن “الانتخابات كانت فرصة للتغير المنشود سيما بعد ان سقطت كل مراهنات المشاركة على اساس طائفي او عرقي او مذهبي او قومي، والجميع وخاصة بعد هذه التجارب الديمقراطية والممارسات الانتخابية يطمح لان تتحرر العقلية العراقية من الخطوط الحمر والحزبيات والفئويات الضيقة”. انتهى/ 25ن

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here