وصول فريق متخصص باجهزة العد والفرز الى كركوك للتحقيق بعمليات التزوير

0
644

المعلومة / خاص…

كشف الحشد الشعبي محور الشمال ، الاحد، حقيقة ما جرى في الانتخابات البرلمانية في محافظة كركوك ، مؤكداً وصول فريق من مفوضية الانتخابات مختص باجهزة العد والفرز الى كركوك قادماً من بغداد للتحقيق بعمليات التزوير.

وقال المتحدث باسم الحشد الشعبي محور الشمال علي الحسيني في تصريح لـوكالة / المعلومة /، ان “مفوضية الانتخابات ارسلت لجنة متخصصة باجهزة العد والفرز الالكترونية الى محافظة كركوك، من اجل تقصي الحقائق بشأن حدوث عملية تزوير لنتائج الانتخابات من قبل بعض الاحزاب الكردية”.

واضاف ان “اللجنة وصلت المحافظة مساء اليوم، وستباشر بعملها لتدقيق ما ورد من نتائج في (الفلاش رام)، ومطابقتها على ما موجود في اوراق الاقتراع”.

وبين ان “من المرجح ان تقوم المفوضية باعادة العد والفرز يدوياً بعد ما حصل من تغيير في نتائج الانتخابات”، مؤكدا “وجود جهات غير معلومة تعمل على تزوير نتائج الانتخابات من خلال استخدام التكنلوجيا الحديثة باستغلال الاجهزة الالكترونية و(الفلاش رام) التي تحوي بيانات الناخبين والاصوات التي ادلوا بها”.

واكد الحسيني ان “احد النواب العرب قد انتخبه 177 شخصاً من ابناء عشيرته في كركوك ، وعند انتهاء عملية الاقتراع وجد ان عدد الناخبين 176 كردياً ولم يرد سوى اسم واحد من ابناء عشيرته، الامر الذي يثبت للجميع حدوث عملية تزوير لنتائج الانتخابات”.

وكان محافظ كركوك راكان الجبوري قد اعلن يوم امس حظر التجوال في كركوك لوجود خروق في بعض المراكز الانتخابية وحصول حالات تزوير ببعض المراكز من قبل احزاب كرية، في حين اتهم عضو تحالف الفتح محمد مهدي البياتي الاتحاد الوطني الكردستاني بالتلاعب بالانتخابات، مؤكداً ان نسبة التلاعب وصلت الى اكثر من 50% في محافظة كركوك.انتهى 25ن

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here