الحرس الثوري يهنئ بانسحاب “الشريرة” من الاتفاق النووي

0
302

المعلومة/بغداد..

هنأ القائد العام للحرس الثوري اللواء محمد علي جعفري، الأربعاء، بانسحاب أميركا “الشريرة” من الاتفاق النووي، مشيرا إلى أن هذه الخطوة أكدت ان موضوع تخصيب اليورانيوم في ايران لم يكن سوى ذريعة.

وقال جعفري، في كلمة القاها خلال الملتقى الوطني لمهارات الجنود اليوم الاربعاء، نقلتها “فارس”، “أهنئ بانسحاب اميركا الشريرة من الاتفاق النووي الذي لم يكن ذات وجاهة منذ البداية وكان واضحا تماما ان الاميركيين لايمكن الوثوق بهم واكد مرة اخرى ان اميركا لايمكن الاعتماد عليها في الالتزام بتعهداتها”.

واكد أن “الجميع في ايران سيركزون جهودهم بتضامن ووحدة على الثروات الوطنية والطاقات الداخلية كما هو الحال في القوات المسلحة”، مشيرا إلى أن “الامل الضئيل في الاتفاق النووي والمهلة في اسبوع او اسبوعين التي منحها رئيس الجمهورية مساء امس يبدو من الواضح ان الاوروبيين لايستطيعون اتخاذ قرارات مستقلة وانهم يتبعون اميركا وان مصير الاتفاق النووي بات واضحا”.

واوضح، انه “بالنظر الى ان الاعداء يركزون على قدراتنا العسكرية لذلك ينبغي ان تولي القوات المسلحة اهتماما اكبر حيال تنمية قدراتنا”، لافتا الى ان “قدرات ايران اليوم لايمكن مقارنتها مع عهد حرب السنوات والفضل في ذلك يعود الى التقدم في المعدات والصواريخ”. انتهى/25

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here