سياسي: تصريحات “الكربولي” بشأن الحكومة المقبلة تحرض على الطائفية

0
309

المعلومة/بغداد..

اعتبر المحلل السياسي حازم الباوي، الاثنين، أن تصريحات رئيس حزب الحل جمال الكربولي بشأن “هيمنة” الشيعة على الحكم و”تهميش” السنة بأنها تحريض على الطائفية، مشيرا إلى أنه من المستغرب استباق ساسة يدعون تمثيل السنة الاحداث ونتائج الانتخابات المرتقبة.

وقال الباوي في تصريح لـ / المعلومة/، ان “حديث بعض قادة الكتل السنية عن شكل الخارطة المستقبلية للعراق حكم مسبق لا ينم عن دراية بالعمل السياسي ومسعى للتشويش على الرأي العام”، مبينا أن “ما صرحت به بعض قيادات الكتل السنية وابرزهم جمال الكربولي عن رفض هيمنة مكون معين او طرف محدد على منصب رئاسة الوزراء بالحكومة المرتقبة، ما هو الا استعجال سابق لاوانه فضلا عن شعور ينم عن اليأس المسبق والاحساس بالفشل المبكر”.

وأضاف، أن “تصريحات الكربولي تدل على ان العقلية السياسية لدى قادة الكتل التي تدعي تمثيل المكون السني، لم تنضج بعد وان مثل هذه التصريحات كانت وراء ما آل اليه مصير ابناء المناطق التي وقعت تحت هيمنة داعش، والتي زجت قبيل حزيران 2014 في عقولهم مفاهيم مغلوطة حملت روح الكراهية والطائفية والاحتقان وتسببت بخلق فتنة عمياء كان ابناء المكون السني المتضرر الآخر فيها”.

واوضح الباوي، أنه “من المستغرب استباق ساسة يدعون تمثيل السنة الاحداث ونتائج الانتخابات المرتقبة، وان حديث الكربولي ومن على شاكلته ما هو الا تشويش على الراي العام وخلط الاوراق، فضلا عن تجاهل ارادة الشعب وضرب الديمقراطية عرض الجدار سيما وانها تنص على ان افرازات الصناديق هي المعيار في تحديد مصير البلد للسنوات الاربع المقبلة”. انتهى/25ن

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here