القوى السنية ترفع راية “التهميش” مبكرا وتحدد شروطها للمشاركة بالحكومة المقبلة

0
611

المعلومة/بغداد..

كشف النائب عن اتحاد القوى أحمد المشهداني، الاثنين، عن اعداد القوى السنية ورقة تحدد شروط تحالفاتهم مع الأطراف الأخرى بعد إعلان نتائج الانتخابات لتشكيل الحكومة المقبلة، مؤكدا أن الورقة اشترطت إلغاء كل مظاهر “التهميش والإقصاء” للمشاركة بالحكومة الجديدة.

وقال المشهداني في تصريح اوردته صحيفة “الوطن” السعودية واطلعت عليه /المعلومة/، إن “الورقة تضمنت عددا من المبادئ من أبرزها اعتماد برنامج حكومي لإعادة إعمار المدن المحررة، في محافظات صلاح الدين والأنبار وديالى ونينوى، ومعرفة مصير المجهولين من أبناء تلك المناطق، وتفعيل مشروع المصالحة المجتمعية والسياسية، وضمان مبدأ الشراكة في إدارة السلطة، وإلغاء كل مظاهر التهميش والإقصاء، وتحقيق تنمية اقتصادية، والقضاء على البطالة وتوفير فرص العمل، مع تبني سياسية واضحة في التعاطي مع الدول الإقليمية تحقق مصالح العراق الوطنية، وحصر السلاح بيد الدولة وإنهاء التدخل الخارجي بالشأن العراقي”.

وأضاف أن “إعداد الورقة استهدف وجود خريطة لتحديد التحالفات بعد إعلان نتائج الانتخابات لغرض تشكيل الحكومة المقبلة، والمشاركة فيها في ضوء التزام الأطراف الأخرى بتنفيذ ما ورد فيها من مبادئ، تصلح لتكون برنامجا سياسيا للحكومة الجديدة لتجاوز أخطاء السنوات السابقة وما أفرزت من تداعيات على الأوضاع الأمنية والسياسية”.

واشار المشهداني إلى أن “زعماء القوى الممثلة للمكون السني سيشكلون كتلة معارضة في البرلمان المقبل في حال رفض الاستجابة لمطالبهم (المتعلقة بالاقصاء والتهميش)”. انتهى/25

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here