العراق يعلن حل مشكلة دخول الشاحنات مع الأردن ويعفي 399 منتجا من الجمارك

0
349

المعلومة/بغداد..

أعلن وزير الصناعة والمعادن وكالة المهندس محمد شياع السوداني، الأحد، عن حل مشكلة دخول الشاحنات بين الأردن والعراق، فيما أكد اعفاء 399 منتجا أردنيا من الجمارك.

وقال السوداني في حوار مع صحيفة “الغد” الأردنية اطعلت عليه /المعلومة/، إنه “تم حل مشكلة دخول الشاحنات إلى البلدين، بعدما تمت مفاتحة هيئة المنافذ الحدودية من قبل وزارتنا لغرض تسهيل دخول الشاحنات الأردنية المحملة بالبضائع إلى العراق، وقد قامت الهيئة المذكورة بالتأكيد على مديرية منفذ طريبيل الحدودي لهذا الغرض، مع مراعاة تطبيق السياقات القانونية والنظامية الخاصة بدخول الشاحنات وتدقيق الوثائق الرسمية”.

وأضاف أن مجلس الوزراء العراقي “وافق على شمول 399 منتجا أردنيا بالاعفاءات الجمركية من أصل 792، استنادا إلى توصيات اللجنة العراقية- الأردنية المعنية بمتابعة تطبيق اتفاقية التجارة الحرة بين البلدين”.

وأكد السوداني، أن اللجنة المشتركة “عقدت عدة اجتماعات وتم خلالها عرض ومراجعة ودراسة 792 منتجا أردنيا قدمت ضمن قائمة لغرض شمولها بتخفيض الرسوم الجمركية، ورفعت اللجنة توصياتها إلى مجلس الوزراء العراقي، واستثنت التوصيات عددا من المنتجات الموجودة في القائمة من الاعفاءات الجمركية لأنها مشمولة بقانون حماية المنتج المحلي، وبعضها ثبت عدم إنتاجها في الأردن أساسا أو عدم تطابق الكمية المثبتة في القوائم مع الطاقات التصميمية للمعامل عند زيارتها من قبل لجان مشتركة”.

 واوضح، أن اللجنة بموجب توصياتها “استثنت 393 منتجا أردنيا من التخفيض، ووافقت على 399، وأن مجلس الوزراء العراقي وافق على توصيات اللجنة بهذا الصدد، وقد صدر أمر بذلك إلى الهيئة العامة للجمارك العراقية لتطبيق التوصيات، ونحن نتابع حاليا الإجراءات مع الجمارك لتنفيذ توجيه مجلس الوزراء بشأن الاستثناءات والاعفاءات الجمركية بشأن السلع والمنتجات الأردنية”.

وردا على سؤال عن وضع العراق شروطا معينة يلتزم بها الأردن مقابل الاعفاءات الجمركية العراقية، نفى السوداني “وجود أي شروط عراقية على الأردن، إلا فيما يتعلق بالقوانين والتعليمات النافذة التي هي من نظم العمل الاعتيادي لإقامة تعاون اقتصادي واستراتيجي سواء على المدى القصير أو المدى البعيد”. انتهى/25

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here