منتدى ريادة الأعمال بالعالم العربي يدعم شركات من 7 دول عربية

0
338

المعلومة/بغداد..

توّج منتدى MIT لريادة الأعمال في العالم العربي الفائزين في النسخة الحادية عشر لمسابقة المنتدى للشركات العربية الناشئة، ضمن المسابقة السنوية التي تهدف إلى دعم الابتكار في العالم العربي ومنح الرياديين منصة لعرض وتطبيق أفكارهم.

وتم الإعلان عن الفائزين العشرة في الحفل الختامي الذي أقيم في مسقط، بالشراكة مع “مجتمع جميل” وبالتعاون مع الشركاء الإستراتيجيين لهذا العام وھم “ريادة” و”عُمانتل” بالإضافة إلى مجموعة “زين” كشريك رقمي.

وجرى تتويج الفائزين في مركز عُمان للمؤتمرات والمعارض، بحضور أكثر من 400 من المستثمرين والرياديين في مجال الأعمال وممثلي وسائل الإعلام ووجوه إجتماعية معروفة.

وكان المركز الأول في مجال الشركات الناشئة من نصيب، شركة “كويرك بود”  من مصر، وهي منصة على شبكة الإنترنت تطور مهارات القرن الواحد والعشرين لدى الطلاب من خلال محتوى أعدّه خبراء، وتصميم يشجع الطلاب على التفاعل.

أما المركز الثاني، حصلت عليه شركة “سبايك” اللبنانية التي تساعد مرضى السكري على إدارة إستهلاك الإنسولين من خلال ابتكارات في مجال الأجهزة والبرمجيات.

والمركز الثالث، من نصيل شركة “سمارت داتا لوغير” الأردنية التي قدمت جهازا يسجل درجات الحرارة التي تتعرض لها الشحنة، معتمداً إنترنت الأشياء.

وبالنسبة لشركات الريادة الاجتماعية، حلت بالمركز الأول “شركة الخضيري” من مصر، والمتخصصة بتكنولوجيا الغاز الحيوي وتستطيع تحويل المخلفات إلى طاقة، عبر استخدام روث المواشي ومخلفات الحظائر.

والمركز الثاني، من نصيب شركة ‘فابرك إيد” اللنانية التي تطبق نموذجا أوروبيا ناجحاً يحفز المنظمات غير الحكومية على جمع المزيد من الملابس من دون القلق بشأن النفقات والتوزيع.

والمركز الثالث لشركات الريادة الاجتماعية حصلت عليه شركة “سان بوكس”  من فلسطين، التي قدمت منتجا صديقا للبيئة يولد الكهرباء من الطاقة الشمسية تكفي لسد الحاجات الأساسية للعائلة وهي الإنارة والإنترنت وثلاجة صغيرة وتلفاز، كما يمكن استخدامه لشحن الأجهزة الإلكترونية.

وفيما يتعلق بالشركات الناشئة، جاءت في المركز الأول شركة “بروفين ميدلينت” التونسية التي وفرت حلا لاستعادة الحياة الاجتماعية العادية للمريض الذي يعاني من السلس البولي، في حين حلت شركة “ويد بوت” المصرية في المركز الثاني لتقديمها أول منصة في الشرق الأوسط  متخصصة في إنشاء المتحدث الآلي بدون أي برمجة خلال دقائق. انتهى/25

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here