صحيفة: معظم السياسيين السنة لا يرغبون بمنصب رئيس الجمهورية

0
600

المعلومة/بغداد..

أكدت صحيفة “الأخبار” اللبنانية، السبت، أن معظم السياسيين السنة لا يرغبون باستبدال منصب رئاسة مجلس النواب، مقابل رئاسة الجمهورية، مشيرة إلى أن التقارب السُنّي ــ الشيعي يتطلب بقاء رئاسة البرلمان بيد الأوّل.

وقالت الصحيفة في تقرير اطلعت عليه /المعلومة/، إن “التسريبات تشي برغبة باستبدال منصب رئاسة البرلمان، مقابل رئاسة الجمهورية. ولكن، في الحقيقة، فإن معظم الساسة السُنّة لا يرغبون بمنصب رئاسة الجمهورية، وخصوصاً بعدما تبيّن أنه في ظل الدستور، لا قيمة له من جهة”.

وأضافت الصحيفة، أن “التقارب السُنّي ــ الشيعي يتطلب بقاء رئاسة البرلمان بيد الأوّل، ورئاسة الوزراء بيد الثاني، كمطلبٍ لإنجاز مهمة بناء استقرار سياسي وأمني في البلاد، من جهةٍ أخرى، والذي أصبح حاجةً وهدفاً لا يمكن المساومة عليه”.

واشارت الصحيفة إلى أن “الإدراك الكردي الواضح لأهمية منصب رئاسة البرلمان، أتى بعد أزمة «استفتاء الانفصال»، والتي قادها البرزاني”، مبينة أن “البرلمان كان المتصدي لهذا الاستفتاء بشكل غير متوقع، بل إن المعركة السياسية حوله كانت تدور رحاها داخله، حيث صدرت القرارات والمواقف الرافضة له، ثم الرفض بالاعتراف بنتائجه، وإحالة النواب الأكراد المروّجين والمشاركين فيه إلى التحقيق، والتلويح بسحب عضوية المجلس منهم”. انتهى/25

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here